محافظات

محام بسجن "الحضرة" يستغيث بالنيابة للتدخل بعد هتاف الإخوان: "يا شعب يا جبان بكرة راجع حكم الإخوان"

21-4-2015 | 13:55

صورة أرشيفية - سجن

الإسكندرية - أحمد صبري
تقدم شريف جاد الله المحامي السكندري منسق حركة المحامين الثوريين الذي يقضي عقوبة السجن لمدة عام بسجن الحضرة في واقعة تشاجر مع وكيل نيابة، ببلاغ وطلب إلى المستشار المحامي العام الأول لنيابة استئناف الإسكندرية، بأن الإخوان والمتطرفين داخل السجون، يلعبون على وتر الفراغ الفكري للسجناء.


وقد طلب المحامي ذلك لما للنيابة من سلطة الإشراف والرقابة على السجون – حمل رقم 1776 لسنة 2015 عرائض محامي عام أول طالبًا تركيب كاميرات مراقبة داخل زنزانات السجناء.

وأوضح جاد الله في بلاغه، ما يجعلهم فريسة سهلة "لسُم" عناصر الإخوان الذي يدسونه في "عسل الفكر الديني" ويقومون بالتحريض على مؤسسات الدولة والجيش والشرطة.

وتابع: "لذلك فإن استخدام جهاز التليفزيون والذي تضعه وزارة الداخلية داخل كل زنزانة بالسجن سيكون كفيلاً لو تم استخدامه استخداماً رشيداً، بالقضاء على كل خطر أو تأثير لعناصر الإخوان أو عناصر أي تيار ديني متطرف داخل السجن.

وطالب جاد الله في بلاغه بفرض مقرر إجباري يتعين تشغيله للسجناء تاركين لهم بعد ذلك حرية الاستماع إليه أو عدم الاستماع ويتمثل ذلك المقرر في حديث الشيخ الشعراوي يوم الجمعة، وحديث الدكتور علي جمعة مفتي الديار السابق "المتشددون" والذي يذاع مرة أسبوعياً على القناة الأولى، ثم أخيراً الحديث الشهري للرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لكي يستطيع السجين أن يعرف كيف يفكر رئيس دولته وماذا يصنع من أجله-بحسب البلاغ-.

وأضاف جاد الله أنه قد عرض الأمر على مأمور سجن الحضرة والذي وافق على تنفيذ الفكرة على سبيل التجربة بل أكثر من ذلك لقد شجع وزير الداخلية الفكرة وطلب إجراء دراسة لتعميمها.

واختتم جاد الله بلاغه للنيابة قائلاً إنه عندما يحاول عناصر الإخوان بسجن الحضرة بالاسكندرية إثارة المشاكل وافتعال الأزمات مع ضباط السجن، فهذا شأن الضباط.. ولكن الأمر يختلف عندما يهتفون قائلين: "يا شعب يا جبان بكرة راجع حكم الإخوان".

كما طالب في بلاغه تركيب كاميرات مراقبة داخل الزنزانات وغرف التأديب تقوم بالتسجيل على مدار اليوم مع حفظ هذه التسجيلات حتى لا يتجرأ أي عنصر إخواني أن يدعي ولو بعد سنوات أن تعذيباً تم في السجون فيكون الفيصل آنذاك هو التسجيل بالصوت والصورة للسجين داخل السجن.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة