حـوادث

حدث فى مستشفي العجوزة.. اتصلوا به لإبلاغه بوفاة والدته بالخطأ.. وهددوه بالشرطة حين اكتشف الحقيقة

16-4-2015 | 17:30

مستشفى العجوزة

عبد الرحمن على
فى واقعة فريدة من نوعها، وفى امتداد لمسلسل الإهمال بمستشفى العجوزة، قام أحد المسئولين بالمستشفى بالاتصال بنجل إحدى المريضات الموجودة بالرعاية المركزة لتلقى العلاج، وأبلغه بأن والدته توفيت.


حضر نجلها إلى المستشفى مسرعًا، ودموعه تنهمر من عينه، لدفع باقى حساب المستشفى، وتسلم الجثة، واستخراج التصريح اللازم لدفنها، وإبلاغ أقاربه لتجهيز المقبرة لدفنها، ليفاجأ بعد تسلمه جثة والدته، لتغسيلها وتشييعها إلى مثواها الأخير، بأنها ليست جثة والدته، فأسرع إلى العناية المركزة مرة أخرى، للسؤال عن والدته، ليفاجأ بأنها على قيد الحياة.

وقد أثار ذلك الأمر غضبه، وواجه أحد الأطباء: كيف تقومون بإبلاغى بأن والدتى توفيت وهى حية؟، ليرد عليه، قائلا: حدث لبس فى الاسم، حيث إن السيدة التى لفظت أنفاسها تطابق اسمها، وتدعى "عطيات"، مع الاسم الأول لوالدتك، الأمر الذى أدى إلى استخراج الموظف التصريح، وليس لك الحق فى عمل أى شىء، بل قام بتهديده بأنه سيقوم بإبلاغ قسم الشرطة عنه إن لم ينصرف من المستشفى.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة