محافظات

قذاف الدم في برقية عزاء لجمعية الشبان المسلمين بالمنيا: لولا 30 يونيو لكانت مصر أسوأ من ليبيا

19-2-2015 | 17:25

صورة أرشيفية

المنيا - حجاج الحسينى
بعث أحمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية-الليبية السابق، ببرقية عزاء لجمعية الشبان المسلمين بالمنيا، التى تنظم حفل تأبين شهداء الوطن، أكد فيها أنه لولا ثورة 30 يونيو لكانت مصر الآن أسوأ حالا من ليبيا وسوريا والعراق واليمن.


كان أحمد قذاف الدم، قد بعث ببرقية عزاء لجمعية الشبان المسلمين بالمنيا، التى تنظيم سرادق عزاء وحفل تأبين لشهداء الوطن، مساء اليوم، حيث استهل البرقية بالآية الكريمة "مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيْعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيْعًا" صدق الله العظيم.

وأضافت بالبرقية، التى تلقتها جمعية الشبان المسلمين بالمنيا: "أيها السادة أحييكم.. وأشد على أيديكم.. على هذه المبادرة الوطنية النبيلة.. وأجد نفسى أتقدم معكم، ومن خلالكم، بأحر التعازى إلى أسر الضحايا الأبرياء، الذين طالتهم يد الغدر دون ذنب، من طرف القوى الظلامية، التى وجدت بقوة فى بلدكم ليبيا، منذ أن غزتها قوات الحلف الأطلسى عام 2011، ولعلكم تتابعون ما تعرض له أبناء ليبيا من تهجير بالملايين، وأسر بعشرات الآلاف من الرجال والنساء، والسلب والنهب".

وتابعت البرقية "وما زالت دماء ودموع الليبيين تسيل كل صباح منذ أربع سنوات، رغم حرمة الدماء فى كل الديانات، ولعل هذا العمل الجبان أرادوا به جر مصر للمستنقع الليبى بعد أن خرجت جماهيرها فى ثورة الثلاثين من يونيو، لإسقاط دولة الباطل بدعم جيش مصر البطل بقيادة الزعيم السيسى، وبذلك خرجت مصر من دائرة الخطر، ولولا رعاية الله لكانت مصر الآن أسوأ حالاً من ليبيا وسوريا والعراق واليمن".

واستطرد قذاف الدم فى البرقية "المعركة لم تنته، أو تبدأ أمس، أو اليوم، وعلينا جميعًا أن نتكاتف ونقف معا، لأن معركتنا واحدة وعدونا واحد، ويجب ألا نسمح بتهديد الوحدة الوطنية، بل أن عملا كهذا يجب أن يعززها".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة