أخبار

حزب العدل يطالب بالرد الفورى المدروس على جريمة داعش تجاه المصريين بليبيا

16-2-2015 | 05:55

حزب العدل- صورة ارشيفية

هبة عبدالستار
أعرب حزب العدل عن غضبه وقلقه المتصاعد من وقائع التعدي على المواطنين المصريين داخل مصر وخارجها من قبل جماعات متطرفة تنتسب اسماً للإسلام والإسلام منها بريء، والتى كان آخرها احتجاز وقتل 21 مصريًا من العاملين بدولة ليبيا بدم بارد دون جرم أو ذنب.


أكد الحزب فى بيان له أن هذه الجريمة الشنعاء لن تكون الأخيرة فى حق الرعايا المصريين ما لم تتدخل الدولة المصرية بكل قوتها وبطريقة مدروسة، مطالبًا مؤسسات الدولة المصرية المعنية وعلى رأسها مؤسسة الرئاسة بالرد الفورى على هذه التجاوزات والانتهاكات غير المسبوقة فى حق الدولة المصرية ومواطنيها دون تفرقة.

كما أكد أن الأمن القومى المصرى يمتد للعمق الاستراتيجي ويتخطى حدود الدولة حتى مجالها الجغرافى الحيوى الذي يمتد حتى آخر أرض يقف عليها مواطن مصرى.

وشدد على ضرورة إجلاء المصريين فورًا على أن يتواكب ذلك مع ضربات قوية تقضي على من قام بتلك العملية النكراء وتعطي إنذارًا واضحًا للجميع سواء في خارج أو داخل الوطن.

كما طالب بالتشارك فى اتخاذ إجراءات قوية وموسعة مع الدول العربية المعنية لتكوين تكتل موسع يستطيع القضاء على هذه الظاهرة بشكل نهائى واجتثاثها من جذورها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة