محافظات

ضبط عنصر إجرامي خطير هارب من سجن المستقبل بالإسماعيلية

9-2-2015 | 16:11

المتهم سليمان زايد القاضي

الإسماعيلية - خالد لطفي
تمكنت الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية، اليوم الاثنين، من ضبط هارب من سجن المستقبل، صادر ضده أحكام جنائية بالمؤبد، ومطلوب في قضية قتل أمين، ورقيب شرطة، وتحرر المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.


وكان اللواء منتصر أبو زيد مدير أمن الإسماعيلية قد تلقى إخطارًا من اللواء محمد جاد مدير إدارة البحث الجنائي يفيد بقيام حملة ضمت العميد أحمد الشافعي رئيس المباحث العامة، والعقيد محمد طلعت رئيس فرع غرب، باستهداف سليمان زايد القاضي - 32 سنة هارب من سجن المستقبل - في عيد الفطر المبارك السابق، وذلك خلال الواقعة الشهيرة التي أحيل بسببها 12 فرد، وأمين شرطة، وضابطًا للمحاكمة بتهمة الإهمال الجسيم، وذلك أثناء اختفائه مع ابن شقيقه ياسر القاضي - 25 سنة - عاطل - في إحدى المزارع بمنطقة سامي سعد، وضبط بحوزة الأخير بندقية آلية.

تجدر الإشارة إلى أن المتهم سبق اعتقاله لنشاطه في المخدرات قبل ثورة 25 يناير، وخرج في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، وشارك في اختطاف 5 من رجال الأعمال الكبار بالإسماعيلية، والشرقية، وتقاضى منهم مع عصابته ملايين الجنيهات.

وقدارتكب واقعة اقتحام مركز أبوصوير في فبراير 2012 ، لتهريب أحد أقاربه من الحجز، ويدعى حسن، وقتل وقتها الشهيدين محمود عيد محمد أمين الشرطة، والسيد محمد عبد العال رقيب الشرطة، وأصاب نائب المأمور، و6 من أفراد الأمن، وضبط وقتها معه بندقية آلية، وطبنجة 9 مللي، وذخائر.

والمتهم مطلوب في حكم غيابي مدته 25 عامًا، واعترف بالهروب من سجن المستقبل، بعد أن سدد 200 ألف جنيه لأميني الشرطة اللذين تم ضبطهما، وتحويلهما للمحاكمة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة