المقهى الثقافى

دنيا كمال الفائزة بـ"جائزة ساويرس" في الرواية: فخورة بقراءة روايتي وتقدير لجنة التحكيم

11-1-2015 | 16:23

دنيا كمال

سماح إبراهيم
قالت الكاتبة الشابة دنيا كمال الفائزة بالمركز الأول لشباب الأدباء فى الرواية، إنها لم تتوقع الفوز بها –أبدًا- لأنها لم تكن تخطط للتقديم لها، بل دفعها أصدقاؤها لذلك.


وأوضحت صاحبة "سيجارة سابعة" في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، أنها بالرغم من ذلك، لم تعدم طموح الفوز، ولكتها فضلت ألا تعلق آمالاً عليها خاصة أنها جائزة قد تقدم لها الكثيرون بأعمال تستحق الفوز عن جدارة، وقالت: حتى إنني عندما وصلت للقائمة القصيرة كانت سعادتي بها كافية، سواء فزت أم لم أفز.

وتابعت دنيا كمال: فخورة جدًا بالجائزة حيث شعرت بأن روايتى قُرأت، وأن هناك لجنة تحكيم محترمة قدرتها، كما سعدت بكلمة الكاتب حلمى النمنم، والذي أشار إلى أنه لم يحدث اختلاف حول روايتى حيث لاقت إجماعًا للحصول على الجائزة الأولى -على حد قوله. مضيفة: مهم جدًا أن يُقدر عمل الكاتب.

وقالت لجنة التحكيم في حيثيات منحها الجائزة: إن رواية "سيجارة سابعة" تتسم بارتفاع مستوى جماليات اللغة الأدبى والفني، مع بنية درامية متصاعدة ومقاربة حميمة بين جيلين، تتمثل فى علاقة فتاة بأبيها لدى كل منهما توق بالغ للحرية والانعتاق من عالم الاستبداد القديم، مع ما يصاحب ذلك من تباين فى التركيبة المعرفية والثقافية وسط أحداث ثورة 25 يناير.

وسيجارة سابعة، الصادرة في العام 2012 عن دار ميريت، هي العمل الروائي الثاني للكاتبة، فيما صدرت روايتها الأولى "حكاياتات هي وضوحى" في العام 2009 عن الدار نفسها، وعن ذلك تقول: الفضل يعود للناشر محمد هاشم والفنان أحمد اللباد مصمم الغلاف ، الذى تابع معى منذ المراحل الأولى لكتابة "سيجارة سابعة".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة