المقهى الثقافى

لينين الرملي ومكاوى سعيد والقفاش وحافظ يحصدون جوائز "ساويرس" الأدبية

10-1-2015 | 22:03

جوائز ساويرس الأدبية

سماح إبراهيم
أعلنت مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، عن جوائزها الأدبية لعام 2015 الليلة، في حفل استضافة المسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية.


استهلت الحفل بفيلم وثائقى بعنوان "عشر سنوات من النجاح" للدكتور لشريف صبرى، احتفالًا بمرولا عشر سنوات على تدشين الجائزة، ثم بدأت الفعاليات بعزف عازفة الهارب الدكتورة منال محى الدين.

وأكد الدكتور محمد أبو الغار، عضو مجلس أمناء الجائزة، أن هذا الاحتفال بمثابة احتفال للدفاع عن هوية مصر، لافتًا إلى أن مصر بها عشرات الآلاف من الجمعيات الأهلية التى تهتم بالتعليم والصحة والثقافة والفن، ومن أهمها مؤسسة ساويرس.

وتابع: كدنا نفقد هويتنا فى عهد الإخوان، لولا أن مصر تمسكت وحافظت عليها، فى السنوات الماضية تكونت جماعة الفن والحرية للدفاع عن الحرية فى مجال الفن التشكيلى والسينما والأدب، ومصر لن تتخلى عن حريتها وهويتها فى أى وقت وتحت أى ظرف.

وقال نبيل عبد الفتاح، مقرر لجنة التحكيم لجائزة الأدب لكبار الأدباء، إن مؤسسة ساويرس التزمت الحيدة والصرامة النقدية، اجتمعت اللجنة بكامل هيئتها، وقررت منح جائزة فرع القصة كبار الكتاب مناصفة بين العمل القصصى "البهجة تحزم حقيبتها" للكاتب مكاوى سعيد، و" فى مستوى النظر" للقاص منتصر القفاش.

فيما فاز بها في فرع الرواية، مناصفة أيضًا، كل من "بحجم حبة العنب" لمنى الشيمى عن دار الحضارة للنشر، و"كتاب الأمان" لياسر عبد الحافظ عن دار التنوير، وقد قام الفنان عزت العلايلى بتوزيع الجوائز.

فيما قام الكاتب الصحفى محمد أمين، بتسليم جائزة المركز الثانى لأدب الشباب، في فرع الرواية، مناصفة بين حسين البدرى عن رواية "رهانات خاسرة" عن دار أوراق، والكاتبة سهيلة حسن "هرمونيا" دار المصرى للنشر والتوزيع.

فيما فاز بالمركز الأول دنيا كمال عن رواية "سيجارة سابعة" الصادرة عن دار ميريت.

وقد تم حجب الجائزة الأولى من القصة القصيرة، فيما حصدت المركز الثانى القاصة "رانيا هلال" عن الممموعة القصصية "دوار البر"عن دار إيزيس للنشر.

وفي جوائز السيناريو، فرع كبار الكتاب، فاز الكاتب خالد العشرى عن سيناريو فيلم "لما الشتا".

وفي فرع شباب الكتاب، منحت الجائزة لمحمد رجاء عن سيناريو فيلم "القاهرة ..مكة".

وفي المسرح فاز الكاتب لينين الرملى، بجائزة أفضل نص مسرحى ثاني عن نص "الشئ وسنينه"، فيما حصل محمد أبو السعود عن نصه "إفريقيا أمى" بالمركز الأول، وقد تبرع الفنان محمد صبحى بإنتاج المسرحيات الفائزة.

وفيما يتعلق بجائزة أفضل عمل للنقد الأدبى، أشار محمد حمدي إبراهيم، رئيس لجنة التحكيم، إلى أن الجائزة قد تقدم لها 17 عملًا نقديًا، وفاز بها حاتم الجوهرى عن كتاب "خرافة العمل الصهيونى التقدمى"، مناصفة مع الدكتور سامى سليمان عن كتاب "الشعر والسرد".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة