محافظات

مفكر سعودي في مؤتمر الإسكندرية: تطوير المؤسسات الدينية الخطوة الأولى لمحاربة الفكر المتطرف

4-1-2015 | 14:19

سعود السرحان

الإسكندرية-أحمد صبري
قال سعود السرحان المفكر السعودي، إن تطوير المؤسسات الدينية وعلى رأسها الأزهر الشريف في مصر وهيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية أكبر مؤسستين إسلاميتين بالعالم هو الخطوة الأهم لمحاربة ووأد الفكر المتطرف.


وأشار السرحان خلال ندوة على هامش مؤتمر "نحو إستراتيجية عربية شاملة لمواجهة التطرف" بمكتبة الإسكندرية، اليوم الأحد، إلى أن الملكة العربية السعودية قد اتخذت عددًا من الإجراءات على مدى السنوات الأخيرة لتطوير المؤسسة الدينية، كذلك عقد الملك اجتماعًا موسعًا بهيئة كبار العلماء طالبهم خلاله بالتصدي إلى الفكر المتطرف، بالإضافة إلى المرسوم الذى أصدره خادم الحرمين الشريفين فى اقتصار الفتوى على هيئة كبار العلماء فقط.

كما أشاد سرحان، بالكلمة التي ألقاها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسى أمام علماء الأزهر الشريف، فى الاحتفال بالمولد النبوى، والتي طالبهم فيها بالالتزام بصحيح الدين.

وشدد السرحان على أن العلماء هم الخط الدفاعي الأول لمواجهة الفكر المتطرف، مطالبًا بضرورة إعادة بناء الفكر الديني.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة