المقهى الثقافى

"براكين الشوق".. قصيدة جديدة للشاعر أحمد فضل شبلول

29-12-2014 | 16:14

أحمد فضل شبلول

بوابة الأهرام
خص الشاعر أحمد فضل شبلول "بوابة الأهرام" بهذه القصيدة، وهي أحدث ما كتب. القصيدة بعنوان "براكين الشوق"، " وفيها يقول:


"أمواجي تسكنُ أمواجَكِ
تُشعلُها..
وتُكهربُها..
تجري معها..

للمتعةِ في زورقِها
والزَّبدُ الفوَّارُ على نهديها
يتراقصُ في شفتيها
ويغنّي اللحنُ الساكنُ في هدبيها

أتموّجُ..
أتموسَقُ..
أتشعَّبُ في خلجانِ أصابِعها
أتحوَّلُ لكيانٍ مائيٍّ
يتكسَّرُ فوق رصيفِ محبتِها
تصبحُ أمواجي نيلا
يتدفَّقُ في شطآنِ حديقتِها

وحديقتُها تتسعُ لكلِّ زهورِ العالمِ
وخمورِ الدنيا

آهٍ من مقلةِ عينيها
وسفائن خديها
أبحرتُ إلى رمل البهجةِ في كفيها
أمسكتُ خطوطَ العمرِ
رحلتُ إلى قمرِ السحرِ
صعدتُ إلى مِئذنةِ الفجرِ
كانتْ تتوضأُ من نبعي الساهرِ عند لآلئِها
صلَّينا فوق سجاجيدَ طفولتِها
فانفجرتْ كلُّ براكين الشوقِ

تجلّتْ أنوارُ الحقِّ
وأحلامُ البرْقِ
وضياءُ أنوثتِها

صلَّينا ثانيةً في محرابِ نعومتِها
وخرجنا من شباكِ النرجسِ في قلعتِها
فإذا بالحبُّ يشاهدُنا..
أمواجًا تسكنُ أمواجًا
ونهيمُ على وجهينا
فوق سحائبَ رغبتنا
نتساقطُ ذرَّاتٍ من عشقٍ
فوق محارِ مدينتنا".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة