محافظات

طالب بالتحقيق العادل فيهما.. البابا تواضروس: لن ننسى بشاعة حادثي القديسين وماسبيرو.. والحق لن يضيع

29-12-2014 | 16:04

البابا تواضروس

الإسكندرية-أحمد صبري-تصوير-محمد عبد الغني
طالب البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بضرورة البدء في تحقيق عادل في حادثي ماسبيرو والقديسين، مؤكداً على أنه لن يستطيع أحداً إنكار بشاعتهما.


وأضاف البابا خلال رده على سؤال حول دور الكنيسة في القصاص لشهداء الحادثين، على هامش لقائه اليوم الاثنين، بخدام وخادمات كنائس قطاع وسط بالإسكندرية بمقر الكاتدرائية المرقسية أنه لا يستطيع أحد أن ينكر حادث ماسبيرو فمثله مثل قضية القديسين، قائلاً :"من استهدف في تلك الحادثين هم أبناؤنا ودماؤهم غالية علينا ومن له حق يجب المطالبة بها قانونياً".

وقال: إن الحق لا يضيع مهما مرت عليه الأيام، مشيراً إلى أنه تم الاعتراف بمذابح الأرمن والتي وقعت بتركيا عام 1915 بعد عشرات الأعوام.

وأكد البابا على أن مبادئ الكنيسة لا تتغير ودفاعها عن الحق مستمر، وأنهم لم ولن يتأثروا بما وصفه بالأكاذيب التي يروجها البعض عن الكنيسة، معتبراً أن كثيراً مما ينشر يكون كذباً بغرض الشهرة وكسب المال".

وكان البابا تواضروس قد قام اليوم، بإلقاء عظة بمقر كاتدرائية الإسكندرية للأقباط الأرثوذكس بحضور خدام وخادمات كنائس قطاع شرق المحافظة، وتحدث خلالها عن الاستعداد للعام الجديد تحت عنوانى" التلمذة فى حياة الخادم" و" فضل الخدمة الروحية فى الكنيسة".

وقام البابا صباح اليوم الإثنين، بزيارة مركز الإعاقة وحرص على لقاء ذوى الاحتياجات الخاصة ووزع عليهم هدايا بعدما عرضوا عليه الأعمال التى يقومون بها، وذلك ضمن برنامج زيارته الرعوية لمحافظة الإسكندرية، التى بدأت أمس وتستمر 3 أيام تنتهى غدا.

ومن المقرر أن يقوم البابا، مساء اليوم، بإلقاء محاضرة على طلبة الكلية الإكليريكية بالإسكندرية ويقوم بتسليمهم شهادات التخرج.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة