محافظات

اشتباك بين الحاضرين في المؤتمر الشعبي لوزير الصحة بمطروح بسبب أسبقية التحدث

8-12-2014 | 11:36

المؤتمر الشعبي لوزير الصحة بمطروح

مطروح-أحمد نفادي
شهد المؤتمر الشعبي، الذي عقده الدكتور عادل عدوي وزير الصحة في مستشفي مرسي مطروح العام، حالة من الهرج والمرج بسبب اشتباك الأطراف الشعبية مع بعضهم البعض بالأيدي على أسبقية التحدث أمام الوزير الذي لم يستطع استكمال المؤتمر.


كان وزير الصحة وعقب عودته من زيارته الطارئة لمدينة سيوة، لمتابعة أعمال محاصرة وتطويق فيروس الحصبة الذي تسبب في وفاة 6 أطفال وإصابة 142 آخرين، حيث استمع الوزير إلى مطالب أهالي مطروح في قطاع الصحة من قبل عبد المنعم إسرافيل السرحاني، المتحدث الرسمي لمجلس العمد والمشايخ، والتي كانت أغلبها عن عجز في الكوادر والتجهيزات الطبية.

وتحدث بعض الأطراف الشعبية المحسوب بعضها على الحركات الثورية بانفعالات زائدة أمام الوزير واشتبك بعضهم ببعض بالأيدي داخل غرفة الاجتماع، مما أدى إلى إنهاء المؤتمر وعدم استكماله.

في نفس الوقت أكد الدكتور عادل عدوي وزير الصحة، عقب زيارته لمستشفي مرسي مطروح العام بعد عودته من سيوة في الـحادية عشرة مساء أمس الأحد، أن جميع الحالات المصابة في مستشفي سيوة استقرت وتماثلت للشفاء، وأن وزارة الصحة بجميع أجهزتها تمكنت من تطويق ومحاصرة فيروس الحصبة، وذلك عقب تقديم التطعيمات للأطفال.

وأشار إلى استجابة الأهالي في تطعيم أطفالهم من خلال القوافل الطبية التي تم تنظيمها إلى مدينة سيوة والسلوم وسيدي براني والضبعة.

كان وزير الصحة تفقد مستشفى مطروح العام وقسم العزل والذي يوجد به 8 حالات، وتفقد أيضًا أقسام الاستقبال والطوارئ والكلى الصناعي.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة