حـوادث

تحقيقات النيابة: "إشارة النصر" تسببت في مقتل ضحية المطرية.. والأهالي أمام النيابة: لا ننتمي للجماعة

30-11-2014 | 22:31

مظاهرات -ارشيفية

عبد الرحمن علي
انتهت معاينة نيابة المطرية برئاسة أمجد المنوفي رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة، لجثة أحد المتوفين في مظاهرات أمس الأول الجمعة الموافق 28 نوفمبر، بمنطقة المطرية.


وبعد أن أمرت بانتداب الطب الشرعي لفحص المتوفى، تبين من خلال المناظرة أنه مصاب بطلق ناري في أسفل القلب بما تسبب في تهتك الأنسجة والأربطة التي تغذي القلب، فأدى إلى نزيف حاد، فلقي حتفه فور وصوله إلى مستشفى المطرية العام.

وتبين من خلال التحقيقات التي أشرف عليها المستشار حسن البنا مدير النيابة، أن السبب الرئيسي في مقتل أحمد أمين (39 عاما) قيامه برفع علامة النصر في وجه المسيرة التي خرجت من المسجد المجاور لمنزله، مما أثار حفيظة أنصار جماعة الإخوان فسرعان ما صوبوا النيران عليه التي استقرت في قلبه.

وانتهى المستشار محمود عزام وكيل النيابة من سماع أقوال اثنين من المصابين عقب إصابتهما أثناء مظاهرات أمس الأول واللذين أكدا في أقوالهما أنهما أثناء وجودهما في الشارع فوجئا بمسيرة جماعة الإخوان وإطلاق أنصار الجماعة عليهما بعض الأعيرة الخرطوش لاعتراضهما على المسيرة، مما أسفر عن إصابتهما بحروق بأماكن متفرقة بالوجه والرقبة.

وأمرت النيابة باستدعاء أهالي المتوفى والمصابين الذين أقروا بعدم انتماءاتهم لأي حزب أو فصيل سياسي معربين عن استيائهم لما حدث لذويهم مشيرين أمام النيابة أنهم عقب خروج مسيرة جماعة الإخوان من المسجد وتأديتهم لصلاة الجمعة فوجئوا بالمسيرة وسرعان ما تحولت لاشتباكات بينهم وبين الأهالي حتى سقط القتيل وأصيب الاثنان، متهمين أنصار الإخوان بقتل ذويهم.

فيما أمرت النيابة بحجز 9 متهمين 24 ساعة لحين ورود تحريات الأمن الوطني بعد القبض على 9 أشخاص متهمين في مقتل ضحية المطرية ووجهت لهم النيابة تهمة القتل العمد والانضمام لجماعة إرهابية فيما أنكر المتهمون جميع التهم المنسوبة لهم.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة