محافظات

توصيل الكهرباء إلى الضفة الشرقية لقناة السويس بتكلفة 32 مليون جنيه

19-11-2014 | 12:45

مشروع قناة السويس الجديدة ـ أرشيفية

أ ش أ
قال المهندس محمد السيد، رئيس شركة "القناة" لتوزيع الكهرباء، إنه تم عمل اتفاق مع هيئة قناة السويس يتم بموجبه عمل سيفونات لتوصيل كابلات كهرباء إلى الضفة الشرقية للقناة أسفل قناة السويس الجديدة على عمق يصل إلى 40 مترًا تحت قاع المياه.


وأضاف السيد، في تصريحات خاصة لـ"وكالة أنباء الشرق الأوسط" اليوم الأربعاء، إن هذه الكابلات ستكون عبارة عن 3 مواسير كبيرة كل ماسورة عبارة عن 20 بوصة ستكون موزعة كالتالي: واحدة بمنطقة الفردان والثانية بالإسماعيلية والثالثة بمنطقة سرابيوم.

وقال إن الغرض من هذه الكابلات هو مد المشروعات التي ستقام علي قناة السويس الجديدة بالكهرباء وتلاشي مد خطوط تيار ضغط عالي من فوق القناة الجديدة، مشيرًا إلى أن تكلفة هذه الكابلات تجاوز 32 مليون جنيه تم دفعها بالكامل من الشركة لهيئة قناة السويس.

وأضاف أنه تم الاتفاق مع الشركات المصنعة لهذه الكابلات على أن تكون هذه الكابلات عالية الجودة وبمواصفات خاصة ومعينة، مشيرًا إلى أنه تم البدء في توصيل هذه الكابلات حتي يتم تشغيل الكهرباء في قناة السويس الجديدة بدلا من الماكينات.

وأكد أن الشركة منذ اللحظات الأولى في مشروع قناة السويس الجديدة شكلت فريق عمل مكون من 36 شخصًا ما بين مهندس وفني وعامل لإزالة كل المعوقات التي تعترض مشروع قناة السويس الجديدة، مشيرًا إلى أن الشركة قامت بإزالة كل المعوقات من أبراج وخطوط الكهرباء التي كانت تعترض طريق حفر قناة السويس الجديدة لكي يتم إنجاز المشروع على وجه السرعة.

وأكد السيد أنه تم تركيب معدات كهربائية وماكينات لتوليد الكهرباء بلغت 11 ماكينة لخدمة المشروع بداية من منطقة الفردان شمال الإسماعيلية وحتي منطقة سرابيوم وأبو سلطان.. وأن شركة القناة بكل العاملين بها لا تألو جهدا في العمل ليل نهار في مشروع قناة السويس الجديدة حتي يتم الانتهاء منه في الوقت المحدد وأن كل مطالب القائمين على المشروع يتم تلبيتها في أسرع وقت ممكن.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة