راديو الاهرام

الأمن ينسحب من قرية الميمون بعد الصلح بين عائلتي" الخولي والبرغتة" ببني سويف

11-11-2014 | 12:51
الأمن ينسحب من قرية الميمون بعد الصلح بين عائلتي الخولي والبرغتة ببني سويفصورة أرشيفية
بنى سويف – محمد سيد عبد السلام
انسحبت قوات الأمن من قرية الميمون التابعة لمركز الواسطى شمال بني سويف، اليوم الثلاثاء، بعد أن نجحت هي ورموز العائلات بالقرية إنهاء الصراع الدائر بين عائلتي " الخولى ، والبراغتة " وعقد جلسة صلح عرفية بينهما وتوقيع أبناء العائلتين على شرط جزائى " 500 ألف جنيه "،لكل من يخل بالصلح ويعتدى على الآخر ، وذهب كل من أبناء العائلتين إلى زيارات لمنازل كل منهما، وعقب إنهاء عقد جلسة الصلح قامت مباحث قسم شرطة الواسطى بإخلاء سبيل جميع أفراد العائلتين من القسم، وتشهد القرية حالة من الهدوء التام بعد اتمام الصلح بين أفراد العائلتين وتمركزت القوات الأمنية بقسم شرطة الواسطى تحسبًا لخروج الإخوان عن القانون.
موضوعات مقترحة


كانت القرية قد شهدت اشتباكات عنيفة صباح الأحد الماضى بين قوات الشرطة والجيش وأنصار جماعة الاخوان بالقرية بالأسلحة النارية والخرطوش عقب نزولها القرية لإنهاء الصراع الدائم بين عائلتي " الخولى ، والبراغتة " منذ 10 أيام بسب قيام أحد شباب عائلة الخولى بتحويل شاشة العرض على مقهى القرية لمشاهدة أحد الأفلام السينمائية مما أدى لاستياء أحد شباب العائلة الأخرى نشبت على أثرها مشاجرة بينهما وسرعات ما تطور الأمر ليطول العائلتين بالأسلحة النارية والبيضاء ووقعت إصابات بين العائلتين دون سقوط وفيات.

وقام أنصار الجماعة بالاشتباك مع الشرطة فور دخولها القرية ظنًا منها أنها قادمة للقبض على مجموعات إخوانية وقاموا بإطلاق وابل من الخرطوش والشماريخ باتجاه القوات مما أدى لمصرع " عبدالله راضى سيد سليمان الناب 25 عامًا يعمل سباكًا " وإصابة آخرين منهم جوهر محمد جابر عابد بطلق بالبطن وتم نقله لمستشفى عام بني سويف ، كما تم إصابة 3 من أفراد الشرطة بطلقات خرطوش بينهم شرطيان ومخبر سري.##.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة