حـوادث

بالصور.. وزيرا الدفاع والداخلية والقيادات يحتفلان بذكرى أكتوبر في ندوة ثقافية بأكاديمية الشرطة

16-10-2014 | 13:33

وزيرا الدفاع والداخلية والقيادات يحتفلون بذكرى أكتوبر

أشرف عمران
فى إطار احتفالات مصر بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر المجيد عقُدت مساء أمس الأربعاء، بقاعة الاحتفالات بأكاديمية الشرطة الندوة الثقافية التي نظمتها وزارة الداخلية احتفالا بتلك المناسبة.


حضر الاحتفال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية والفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى وقيادات القوات المسلحة ووزارة الداخلية وضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة وعدد من طلبة كلية الشرطة والكلية الحربية.

وأعرب اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية فى كلمته خلال الندوة عن اعتزازه بقواتنا المسلحة الباسلة التى تثبت يوماً بعد يوم وطنية أبنائها وجسارة رجالها ونبل أهدافها، باعتبارها نموذجًا للمؤسسة الوطنية الذى يُحتذى بانضباط مسارها ورسوخ جذورها وثبات مبادئها، كما أشاد بالدور الكبير الذى تضطلع به فى مواجهة التحديات التي تحيط بالوطن خلال تلك المرحلة الدقيقة من تاريخ الأمة.

وقد وجه الوزير الشكر لرجال القوات المسلحة الباسلة الذين وقفوا كتفاً إلى كتف مع رجال الشرطة فى جميع مراحل حفظ الأمن والاستقرار ومواجهة التحديات الأمنية ضد عناصر الشر والإرهاب، مؤكدًا أن ملحمة التنسيق والتكامل بين القوات المسلحة والشرطة سيذكرها التاريخ ليحكى للأجيال القادمة عن ذلك النموذج المتحضر من التناغم والتكامل في الأداء الأمني والعمل الدءوب من أجل مصلحة الوطن.

كما وجه التحية لأرواح الشهداء من رجال الشرطة والقوات المسلحة الذين امتزجت دمائهم وضحوا بأرواحهم من أجل أمن وأمان الوطن ومواجهة عوامل الهدم والتخريب والإرهاب.

من جانبه، وجه الفريق صدقى صبحى وزير الدفاع التحية لرجال الشرطة الذين خاضوا مواجهات ضارية مع الإرهاب والتطرف بكل بسالة وشجاعة، ومازالوا يواصلون جهودهم وتضحياتهم دفاعاً عن استقلال مصر وسلامة أبنائها.

وأكد صبحي أن رجال الشرطة والقوات المسلحة أدوا دورهم الوطنى على أكمل وجه وحافظوا ببسالة على جبهتى مصر الخارجية والداخلية، وحققا أمن وسلامة البلاد، وكانوا بمثابة الصمام الحقيقي للحفاظ على مصر وشعبها العظيم.

وأشار صبحي إلى أن ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة تمر علينا كل عام لتجدد فى داخلنا العزم بالذود عن الوطن لأخر قطرة فى الدماء ليكون النصر أو الشهادة، أخذين من بطولات هذه الحرب العبرة، بأننا كلنا راحلون وستبقى مصر خالدة .. مؤكداً أن أبناء هذا الشعب مع الجيش والشرطة جسد واحد فى مواجهة عدوان وإرهاب صنعه عدونا للنيل منا ومن دول المنطقة ، ولكن عناية الله كانت سابقة ، فحمت مصرنا من مصير دول، استباح الإرهاب أرضها ومحى حدودها .. وأوضح أننا جيش وشرطة على قلب رجل واحد هدفنا المشترك هو أمن الوطن، ولن نتوانى عن حماية مصر أرضاً وشعباً، مؤكداً أن هذا هو يقيننا وتلك هى عقيدتنا.

وأشاد وزير الدفاع بالتكامل والتلاحم بين رجال القوات المسلحة والشرطة الذين لم يدخروا جهداً فى تأمين المواطنين وبث الشعور بالأمن والأمان للشعب الذى طالما وقف خلف جيشه وشرطته الذين وعدوا فأوفوا، فكانوا كعادتهم عند حسن ظن شعبهم بهم في حفظ الأمن القومي للبلاد، وعودة الأمن والاستقرار لمصرنا الحبيبة.




الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة