صحافة

الأنبا رافائيل: الرغبة في الوحدة بين الكنائس متوافرة لدى الجميع لكنها لم تتم بعد

12-8-2014 | 10:58

الأنبا رافائيل

أميرة هشام
قال الأنبا رافائيل، سكرتير المجمع المقدس والأسقف العام لكنائس وسط القاهرة، إنه يرى الوحدة المسيحية بين الكنائس لم تتم بعد، وما تمت إشاعته عن تمامها هو باب الأمنيات الطيبة والرغبات الأمينة لمحبة لله والكنيسة.


وأوضح الأنبا رافائيل، أن هناك أسبوع صلاة عالميًا لأجل وحدة الكنيسة يُقام سنوياً بإشراف مجلس كنائس الشرق الأوسط، مضيفًا أنه رغم مرور السنوات لم تتحقق الوحدة بعد، مما جعل البعض يعلنون متوهمين وعلى غير حق أن الوحدة تمت.

وأضاف الأنبا رافائيل خلال مقاله بمجلة الكرازة -المجلة الرسمية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية- تحت عنوان "المفهوم الصحيح للوحدة المسيحية" أن علامات الوحدة الحقيقة وفقاً لتعاليم الأباء القديسين، هي الاشتراك في الذبيحة الواحدة والتناول معاً من نفس المذبح-طقوس كنسية- وهذا لم يتحقق بعد".

وأشار الأنبا رافائيل إلى أن الأحاديث كثرت خلال هذه الأيام عن الوحدة المسيحية في مصر وعودة الكنيسة لوحدتها بحسب رغبة الله، مؤكدًا أنها رغبة ملحة وضرورة حتمية لكل أنسان مسيحي.

وأكد الأنبا رافائيل أن الرغبة للوحدة متوافرة ولكنها لم تتم، موضحاً أن الرغبة في الوحدة بين الكنائس متوافرة لدي الجميع أفراد وكنائس، والجميع يصلوا لأجلها.

واستشهد الأنبا رافائيل في مقاله بآيات من الإنجيل :" وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الْحَظِيرَةِ، يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضًا فَتَسْمَعُ صَوْتِي، وَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ."

كما دلل علي كلامه بآيات أخري من الإنجيل « وَلَسْتُ أَنَا بَعْدُ فِي الْعَالَمِ، وَأَمَّا هؤُلاَءِ فَهُمْ فِي الْعَالَمِ، وَأَنَا آتِي إِلَيْكَ. أَيُّهَا الآبُ الْقُدُّوسُ، احْفَظْهُمْ فِي اسْمِكَ الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي، لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا نَحْنُ.. وَلَسْتُ أَسْأَلُ مِنْ أَجْلِ هؤُلاَءِ فَقَطْ، بَلْ أَيْضًا مِنْ أَجْلِ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِي بِكَلاَمِهِمْ،لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا وَاحِدًا فِينَا، لِيُؤْمِنَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي .أَنَا قَدْ أَعْطَيْتُهُمُ الْمَجْدَ الَّذِي أَعْطَيْتَنِي، لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا أَنَّنَا نَحْنُ وَاحِدٌ.أَنَا فِيهِمْ وَأَنْتَ فِيَّ لِيَكُونُوا مُكَمَّلِينَ إِلَى وَاحِدٍ، وَلِيَعْلَمَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي، وَأَحْبَبْتَهُمْ كَمَا أَحْبَبْتَنِى».

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة