حـوادث

إحالة يوسف غالي وأنس الفقي إلي الجنايات

22-3-2011 | 15:40

سميره علي عياد
وافق المستشار عبد المجيد محمود النائب العام علي إحالة، كل من يوسف بطرس غالي وزير المالية، وأنس الفقي وزير الإعلام، السابقين، إلي محكمة الجنايات، وذلك لاتهامهما في وقائع تعمد إهدار المال العام، مع استمرار حبس الفقي على ذمة التحقيق، وسرعة ضبط يوسف غالى فى الخارج عن طريق الانتربول الدولي.


وطبقًا للائحة الاتهام، قام وزير الإعلام وفقًا لقرار الاتهام، بتلقي مبلغ ٣٦ مليون جنيه من وزارة المالية لانفاقها علي تغطية انتخابات مجلسي الشعب والشوري ، وإلقاء الضوء على إنجازات الفترة من ١٩٨٢ وحتى ٢٠١٠، التي تولى فيها النظام الحاكم السابق إدارة البلاد، فوافق وزير المالية السابق على صرف هذا المبلغ من الأموال المخصصة لاحتياطات السلع والخدمات الاستراتيجية.

وأشارت التحقيقات إلى أن وزير الإعلام السابق أنس الفقي قام بإنفاق جانب من تلك المبالغ بالمخالفة للمعايير المعتمدة من مجلس الوزراء، التي قصرت الانفاق منه على المتطلبات الحتمية القومية والطارئة والالتزمات المستجدة، دون الأغراض التي تم الصرف عليها، كما خالف هذا الإنفاق أحكام قانوني انتخابات مجلس الشعب والانتخابات الرئاسية التي تحظر استخدام المال العام في الانفاق على أغراض الدعاية الانتخابية.

يذكر أن النيابة العامة كانت تلقت البلاغ في القضية المتهم فيها أنس الفقي ويوسف بطرس غالي في 12 فبراير الماضي.. فيما أفادت مصلحة الجوازات والهجرة أن وزير المالية السابق غالي غادر البلاد بتاريخ 11 فبراير الماضي، وأنه على ضوء ذلك جاري اتخاذ إجراءات المساعدة القضائية بشأن طلب ضبطه في الخارج عن طريق الانتربول الدولي.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة