أخبار

"بيت الكويت" يطالب المجتمع الدولي بحماية الشعب الفلسطيني من جرائم الإبادة الجماعية

2-8-2014 | 17:41

هجوم اسرائيل على غزة

ربيع شاهين
طالب يوسف العميري، رئيس "بيت الكويت للأعمال الوطنية"، ومؤسس حملة "خليجيون يحبون مصر" المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف جرائم إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، وحرب الإبادة الجماعية التي يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي في غزة ضد المدنيين العزل والأطفال والأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.


وأكد "العميري"، في بيان له اليوم، أن الجرائم الإسرائيلية تعد، وفقًا لقواعد القانون الدولي والاتفاقيات الدولية، جرائم حرب ضد الإنسانية تستوجب تقديم مرتكبيها للعدالة الجنائية الدولية مهما طال الزمن، فهي جرائم لا تسقط بالتقادم.

وشدد العميرى على أن إسرائيل شنت حربها من أجل إجهاض حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية التي تشكلت مؤخرًا كثمرة لإتمام المصالحة الوطنية بين الفصائل الفلسطينية بعد الجهود التي بذلتها مصر في هذا الصدد بمساندة ودعم أشقائها العرب.

كما استغلت إسرائيل حادثًا بات للعالم كله أنه من تدبير العصابات الصهيونية، وهو حادث قتل 3 مستوطنين، من أجل تدمير البنية التحتية لقطاع غزة، وإنهاء كل سبل الحياة فيها والصمود في وجه الاحتلال الإسرائيلي الغاشم، وكذلك إنهاء الأزمة التي تعانيها حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي "المجرم" بنيامين نتانياهو.

وحيا البيان صمود الشعب الفلسطيني البطل في وجه الظلم والطغيان الإسرائيلي، وإرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل بدعم وصمت دولي، وقال إن الاحتلال مصيره إلى الزوال إن شاء الله"، داعيًا إلى ضرورة تدخل المجتمع الدولي لوقف آخر جرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية والاحتلال في العالم.

وأوضح في هذا الشأن أن اليوم "2 أغسطس" تحل ذكرى غزو "المجرم" صدام حسين للكويت والذي انتهى برحيل الاحتلال بعد تدخل الأشقاء العرب والمجتمع الدولي وعلى رأسهم مصر، لإنهاء هذا العدوان الجائر على الشعب الكويتي البطل الذي ضرب مثلًا في الصمود والتضحية من أجل الإستقلال والحرية، وهو ما يجب أن يحصل عليه الشعب الفلسطيني أيضا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة