اقتصاد وبورصة

"التنمية المستدامة": عشرة محاور لخلق كيانات بحثية بين الدول العربية

15-6-2014 | 12:14

المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا

فاطمة منصور
صرحت الدكتورة غادة محمد عامر، نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، اليوم الأحد، أن من أهم أهداف للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة،أن يقوم الوطن العربي بتحويل جزء من ثروته إلى معرفة، عبر منظومة العلم والتكنولوجيا، وذلك لأسباب عديدة أهمها ضعف أو غياب الشراكات بين الكتل الثلاث الرئيسية لهذه المنظومة (الجامعات، مراكز الأبحاث، قطاعات الإنتاج والخدمات).


وانتهت مساء أمس فعاليات اجتماع اللجنة التحضيرية للدورة الثانية للمنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة، في دبي، الذي نظمته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الأليكسو"، بالتعاون مع منظمات عربية إقليمية ووطنية عديدة.

وأضافت غادة أن المناقشات تركزت على أهمية تحديد موضوعات ومحاور الدورة الثانية المستدامة لتكون: أولى خطواتها هي إطلاق حوار عربي حول قضايا الاتفاقات الدولية ذات العلاقة بالبحث والتطوير والابتكار، بينما يدور المحور الثاني حول بعث مؤسسات عربية لصناعة وتسويق الوسائل والمستلزمات التعليمية، ويركز المحور الثالث على إنشاء المجلس الأعلى للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي والابتكار.

وتابعت: أن المحور الرابع يتناول قضية المؤشرات الإنمائية العربية بينما يتضمن المحور الخامس، التجارب العربية الناجحة، وهناك محاور أخرى، منها المحور السادس حول البحث العلمي في خدمة التنمية المستدامة، والمحور الثامن حول قضايا النشر العلمي وحقوق الملكية الفكرية.

وأضافت أن المحور التاسع سيتناول قضية بعث شبكة عربية للخبرات العربية في المهجر، والمحور العاشر يركز علي التعاون العربي الدولي وتشرف عليه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

يذكر أنه سيتم تنظيم معرضين على هامش فعاليات المنتدى معرض للكتاب العربي، والمعرض الثاني لمنتجات ذات علاقة في التعليم.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة