Close ad

الجارديان: ستارمر يتخذ أولى خطواته لضبط علاقات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي

11-7-2024 | 17:46
الجارديان ستارمر يتخذ أولى خطواته لضبط علاقات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبيالجارديان
أ ش أ

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر، سيتخذ أولى خطواته لإعادة ضبط علاقات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي من خلال اجتماعات ثنائية سيعقدها الأسبوع المقبل مع رئيس وزراء أيرلندا سيمون هاريس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

موضوعات مقترحة

وذكرت الصحيفة اليوم /الخميس/ أنه من المقرر أن يلتقي ستارمر مع هاريس يوم /الأربعاء/ المقبل عشية الاجتماع الرابع للمجموعة السياسية الأوروبية، وهو مؤتمر يضم أكثر من 45 من قادة الاتحاد الأوروبي ومن خارج الاتحاد، والذي يعقد هذا العام في قصر بلاينهايم في بريطانيا.

ومن المتوقع بعد ذلك أن يتناول العشاء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء اليوم بعد قمة المجموعة السياسية الأوروبية.

وكان رئيس الوزراء البريطاني السابق ريشي سوناك قد أعلن مؤخرا أن "اجتماع المجموعة السياسية الأوروبية سيجمع نحو 50 زعيما من جميع أنحاء المنطقة لمناقشة التحديات المشتركة مثل أوكرانيا والهجرة غير الشرعية".

ويُشار إلى أن جدول الأعمال الذي وضعه رئيس الوزراء البريطاني السابق لا يزال كما هو، لكن حكومة حزب العمال قررت خفض تصنيف قضية الهجرة كموضوع أساسي للمحادثات، بينما تتصدر أوكرانيا جدول الأعمال.

وكان إنشاء المجموعة السياسية الأوروبية فكرة الرئيس الفرنسي، وهي منصة غير رسمية تمنح الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وغير الأعضاء مثل النرويج وتركيا وجورجيا وآيسلندا وسويسرا وبريطانيا فرصة للمشاركة وتعزيز العلاقات.

وقال أحد دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي إنه "من المهم ألا تحاول الدولة المضيفة فرض أجندتها الخاصة، حتى لا تعرض مفهوم المجموعة السياسية الأوروبية للخطر". 

يعد هذا الاجتماع أول فرصة لستارمر للتعبير لزعماء الاتحاد الأوروبي عن التزامه وتصميمه على تعزيز العلاقات مع الكتلة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد لامي الأسبوع الماضي إن على بريطانيا إعادة التواصل مع بقية العالم من خلال إعادة ضبط العلاقات مع أوروبا وجنوب العالم.

وتعد العلاقة الجيدة مع أيرلندا أمرا أساسيا بالنسبة لبريطانيا بسبب التجارة المهمة بين البلدين، وقال رئيس وزراء أيرلندا سيمون هاريس إنه تم إصدار تعليمات لوزراء أيرلندا بزيادة اتصالاتهم مع نظرائهم البريطانيين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة