Close ad

وزير البترول: ما تحقق في حقل ظهر لم يكن سهلاً فهو طفرة تستدعي الفخر

11-7-2024 | 17:08
وزير البترول ما تحقق في حقل ظهر لم يكن سهلاً فهو طفرة تستدعي الفخرأثناء جولة الوزير
يوسف جابر

أكد المهندس كريم بدوى وزير البترول والثروة المعدنية على أن السلامة أمر مهم جدآ والعمل على تحسينها باستمرار هى من الأولويات.

موضوعات مقترحة

وشدد على أهمية ما يتم تطبيقه من معايير السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة وتحقيق معدلات عالية من ساعات العمل الآمنة، مؤكداً أن تأصيل ثقافة السلامة والعمل الآمن لدى العاملين والحفاظ عليهم أولوية أولى، والالتزام بها وتطبيقها كإحدى الركائز الأساسية لاستراتيجية العمل البترولى.

وأوضح الوزير، خلال الجولة التفقدية لسير العمل في حقل ظهر ببورسعيد ، إلى أن ما تحقق فى هذا الحقل لم يكن سهلاً فهو طفرة وراءها مجهودات كبيرة بذلت وحققت أرقاماً قياسية عالمية تستدعى الفخر، ومن هنا فإننا متواجدون اليوم لنعمل معاً  على استدامة الإنتاج وزيادته والتغلب على التحديات من خلال العمل الدؤوب وطرح رؤى مشتركة ومبتكرة وأفكار تحقق قيمة مضافة وتوفير اللازم لمواجهة التحديات من عمليات وتحسين وتقنيات فنحن جميعاً في مهمة كبيرة من أجل الاقتصاد وتنمية الثروات الطبيعية وتوفير احتياجات المواطنين والقطاعات الاقتصادية والخدمية وعلى رأسها الكهرباء .

وأكد على أهمية العمل بروح الفريق والاستماع والحوار من أجل التغلب على التحديات وتحويلها إلى فرص ونجاحات، والاستمرار فى التواجد والدعم.

وأثنى بدوى على الشراكة القائمة بين إينى وقطاع البترول المصرى وما يتوافر من خلالها لبترول بلاعيم كقائم بالعمليات من دعم وتحفيز مستمر ومستحق لما تقدمه من جهود متميزة لمواجهة تحديات الإنتاج ، واهتمام إدارة العمليات بالسلامة كأولوية وتحقيقها  أكثر من 140 مليون ساعة عمل آمنة.

واستعرض المهندس خالد موافى رئيس شركة بتروبل الأنشطة التى تقوم بها  وأنها نموذج واضح على نجاح التعاون المصري الإيطالي في مجال الطاقة والذي استمر لمسيرة زمنية ممتدة تجاوزت 7 عقود من التعاون المثمر، وشهدت تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات الملموسة في مجالات الطاقة ودعم الاقتصاد المصري والتي بدأت منذ عام 1947 ، وتجدر الإشارة إلى أن حجم الاستثمارات التى تم ضخها منذ بداية الشراكة مع إينى حتى الآن يصل إلى حوالي 39 مليار دولار تم إنفاق حوالي ثلث تلك الاستثمارات خلال أعمال تنمية حقل ظهر بإجمالي استثمارات تصل إلى 5ر13 مليار دولار بالإضافة إلى وجود خطط مستقبلية طموحة لضخ مزيد من الاستثمارات.

وتقوم شركة بتروبل بإدارة مجموعة ممتدة وكبيرة من الأصول الرأسمالية من خلال 7 شركات تابعة لها حيث تقوم بإدارة مناطق امتياز تابعة لها بمناطق خليج السويس، دلتا النيل والبحر المتوسط وذلك من خلال عدد ضخم من آبار الغاز والزيت يصل إلى حوالي 1500 بئر، وتنتج حالياً حوالي 530 ألف برميل زيت مكافئ يومياً تضم حوالي 6ر2 مليار قدم مكعب غاز يوميا بالإضافة إلى  285 طن بوتاجاز يومياً وحوالي 69 ألف برميل من الزيت والمتكثفات وقد بلغ إجمالي ما تم إنتاجه منذ تاسيسها حوالي 7 مليار برميل زيت مكافئ تشمل حوالي 5ر18 تريليون قدم مكعب غاز بالإضافة إلى حوالي 2ر3 مليار برميل زيت ومتكثفات و 6ر3 مليون طن من البوتاجاز.

وأشار موافى إلى أن بتروبل أهمية قصوى للمبادرات البيئية بما يتناسب مع رؤية الدولة 2030 وفي هذا السياق قامت  بعدد من المبادرات البيئية شملت إنشاء محطة كهرباء بالطاقة الشمسية بقدرة 14 ميجاوات وبتكلفة 15 مليون دولار بمنطقة أبورديس لتقليل استهلاك الوقود والانبعاثات الكربونية .

 وتضمن العرض التوضيحى لبتروبل الإشارة لما تقوم به فى من أعمال فى مجال المسئولية المجتمعية من خلال تنفيذ عدد من المشروعات المتميزة مثل المدرسة التكنولوجية بحقل ظهر ومركز الشباب والوحدات الصحية بمناطق الإنتاج بمحافظة بورسعيد بالإضافة إلى مشروعات الاستدامة بسيناء.

حضر الجولة التفقدية، المهندس سمير رسلان وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس يس محمد رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية إيجاس ونائباه للإنتاج المهندس محمد رشدى والعمليات والشبكات المهندس أسامة السمنودى، والمهندس حسانين محمد رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير والمهندس جمال فتحى مساعد الوزير للسلامة والبيئة وفرانشيسكو كاسبارى مدير عام أيوك فى مصر وأليساندرو كاستشيللى مدير العمليات بالشركة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة