Close ad

محافظ المنوفية يعقد اجتماعًا تنسيقيًا لمناقشة آليات القبول بالمدارس الرسمية والمتميزة للغات | صور

10-7-2024 | 19:27
محافظ المنوفية يعقد اجتماعًا تنسيقيًا لمناقشة آليات القبول بالمدارس الرسمية والمتميزة للغات | صوراجتماع اليوم إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية
المنوفية - إسراء قنديل

عقد اليوم الأربعاء، إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية، اليوم الأربعاء، اجتماعا لمناقشة آليات ووضع حلول جذرية لزيادة أعداد المقبولين بالمدارس الرسمية والمتميزة للغات بكافة الإدارات التعليمية بنطاق المحافظة.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك بحضور محمد موسى نائب المحافظ، ومدير الإدارة العامة لشئون مكتب المحافظ، مدير عام التعليم العام بمديرية التربية والتعليم، مدير إدارة التجريبيات بالمديرية، ومدير إدارة نظم المعلومات والتحول الرقمي، ومدير النظم والتطبيقات بالديوان العام.

محافظ المنوفية: 9 آلاف و422 طالبًا وطالبة تقدموا للالتحاق بالمدارس الرسمية واللغات

وأشار محافظ المنوفية، إلى أنه قد بلغ إجمالي أعداد المتقدمين 9 آلاف و422 طالبا وطالبة بنطاق المحافظة، وتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لزيادة عدد الفصول بالمدارس الرسمية والمتميزة للغات لهذا العام ليصبح 107 فصول دراسية بمدارس المحافظة بواقع 19 فصلا زيادة عن القوة الاستيعابية للمدارس بهدف استيعاب أكبر عدد من الأطفال المتقدمين ممن تجاوز سن الخامسة فأكثر استجابة لمطالب أولياء الأمور وحرصاً على مستقبل الطلاب التعليمي.

 زيادة عدد الفصول إلى 107 فصول 

وخلال الاجتماع، أوضح محافظ المنوفية أنه سيتم الإعلان عن نتيجة القبول بالمرحلة الأولى بالمدارس الرسمية والمتميزة للغات يوم 15 يوليو الجاري 2024، وذلك من خلال الموقع الإلكتروني http://monufiaportal.com/StudNatega.aspx ، مؤكدًا الاستمرار في وضع وتنفيذ خطط مستقبلية للتوسع في إنشاء العديد من المدارس التجريبية بنطاق المراكز والمدن وخاصة التي يوجد بها كثافات طلابية كبيرة وإتاحة الفرصة أمام أولياء الأمور لإلحاق أبنائهم بهذا النوع من التعليم وتقديم خدمة تعليمية متميزة.

ومن جانبه، أكد محافظ المنوفية، أن الدولة تولى اهتماما بالغاً بقطاع التعليم وتقديم كافة أوجه الدعم باعتباره من الركائز الأساسية لقاطرة البناء والتنمية، مشيراً إلى حرصه على التعاون التام مع كافة الجهات للارتقاء بالقطاع التعليمي بالمحافظة والعمل علي تحسين جودة التعليم والاستفادة من المنظومة التعليمية الجديدة واتباع الأساليب الحديثة التي تساعد بدورها على الإبداع والابتكار لخدمة الطلاب.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة