Close ad

واشنطن لا تتوقع أي تغيير في سياسة إيران بعد انتخاب بزشكيان

9-7-2024 | 02:56
واشنطن لا تتوقع أي تغيير في سياسة إيران بعد انتخاب بزشكيانبزشكيان
أ ف ب


موضوعات مقترحة
أعلنت الولايات المتّحدة الإثنين أنّها لا تتوقّع أيّ تغيير في سياسة إيران بعد انتخاب الإصلاحي مسعود بزشكيان رئيساً للبلاد، معتبرة أنّ هذا التطوّر لا يعزّز احتمالات استئناف الحوار بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ماثيو ميلر للصحفيين "لا نتوقّع أن يقود هذا الانتخاب إلى تغيير جوهري في توجهّات إيران وسياساتها".

وأضاف أنّ المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي هو من يتّخذ القرارات في إيران، عدوّ الولايات المتّحدة منذ قيام الثورة الإسلامية في العام 1979.

وأوضح ميلر أنّه "لو كان الرئيس الجديد يتمتّع بسلطة اتّخاذ خطوات للحدّ من برنامج إيران النووي ووقف تمويل الإرهاب ووقف الأنشطة المزعزعة للاستقرار في المنطقة فلكانت تلك الخطوات موضع ترحيب من جانبنا، لكن غنيّ عن القول إنّه ليس لدينا أيّ توقّع باحتمال حدوث ذلك".

وردّاً على سؤال عمّا إذا كانت الولايات المتّحدة مستعدّة على الأقلّ لاستئناف المسار الدبلوماسي مع إيران بعد انتخاب بزشكيان، قال ميلر "لطالما قلنا إنّ الدبلوماسية هي أكثر الطرق فاعلية للتوصل إلى حلّ فاعل ومستدام في ما يتعلق ببرنامج إيران النووي".

لكن لدى سؤال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي عمّا إذا كانت الولايات المتحدة مستعدة لاستئناف المحادثات النووية مع إيران، ردّ على نحو قاطع "كلا".

وقال كيربي "سنرى ما الذي يريد هذا الرجل تحقيقه، لكنّنا لا نتوقع أيّ تغيير في السلوك الإيراني".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة