Close ad

إسلام الكتاتني: استعراض القوة كان هدف الإخوان والسلفيين من جمعة قندهار في 2011

9-7-2024 | 01:37
إسلام الكتاتني استعراض القوة كان هدف الإخوان والسلفيين من جمعة قندهار في صورة أرشيفية لعنف جماعة الإخوان الإرهابية

قال إسلام الكتاتني، الباحث في الحركات الإسلامية، إن الإخوان في جمعة قندهار يوم 29 يوليو 2011 بالاتفاق مع السلفيين والجماعة الإسلامية نسقوا لعمل أكبر حشد لنزول ميدان التحرير.

موضوعات مقترحة

وأضاف الكتاتني خلال حواره لبرنامج "الشاهد" مع الإعلامي الدكتور محمد الباز، المذاع على قناة "إكسترا نيوز": "ليكون يومًا عنوانه استعراض للقوة، وكان فعلًا المشهد بهذا الشكل استعراض للقوة، ووقتها كنت معتصمًا في الميدان مع مجموعة بنحب البلد دي".

وتابع: "منذ الليل رأيت الإخوان وهما داخلين بمجموعاتهم متربين ومنظمين ورأيت السلفيين وكل الفصائل، ونسقوا لكي تبدأ الجمعة بالنهار وأصبح الميدان ممتلئًا بهؤلاء الأجناس من المصريين الذين لديهم غياب لفكرة الوطن".

وأكد أن استعراض القوة كان رسالة للشعب المصري والغرب المخطط أن الإخوان هم القادمون، متابعًا: "وكنت أسمع هذا الكلام في الميدان من ناس لا ينتمون للإخوان يقولون خلاص دي خلصت ورايحة للإخوان".

قال إسلام الكتاتني، الباحث في الحركات الإسلامية، إن من ضمن الأخطاء التي وقع فيها رموز 25 يناير الذين دعوا الناس للنزول وترمزوا في يناير عدم تخطي هذه اللحظة.

وأضاف الكتاتني : "يناير صنعت لمعان هؤلاء الشباب في حين أنه مر 13 عامًا على 25 يناير وهناك مواقف كثيرة كاشفة ومن المفترض أن يتبين لهم حقيقة الوضع والمشهد".

وتابع: "لكن للأسف الشديد لم يتخطوا هذه اللحظة، يقولك أنتوا لسة بتتكلموا عن المؤامرة الكونية، أيوة في مؤامرة على مصر، ومصر على مدار التاريخ يكون عليها مؤامرات".

واستكمل: "لأن مصر تتميز بالموقع الجغرافي والحضارة العظيمة، لازم ولا بد أن تكون هذه الدولة بمكوناتها تحت السيطرة والعين تكون عليها، فما بالك أن تفسد مصر مخططا مرسوما للمنطقة وهو مخطط.

الشرق الأوسط الكبير الذي يمنع فكرة تقسيم مصر، في حين أن المناطق والبلاد في محيط الدولة المصرية ملتهبة ومصر صامدة وتنكر ذلك للأسف الشديد أعتبر هذا الأمر مراهقة سياسية".

وأردف: "مش عيب إننا نعيد القراءة، ومش عيب تقول إنك كنت تنتهج نهجًا معينًا أو لك قراءة معينة واتضح بعد ذلك الموقف الصحيح".
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: