Close ad

أمين الفتوى: رؤية النبي في المنام قد تكون جبر خاطر للصالحين

8-7-2024 | 20:30
أمين الفتوى رؤية النبي في المنام قد تكون جبر خاطر للصالحينالشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية
مصطفى الميري

قال الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن كثيرا من العلماء كلما أصابته محنة أو أزمة كان يرى سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، لافتا إلى أن الله يثبت برؤية نبيه بعض عباده من الصالحين. 

موضوعات مقترحة

وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال حلقة برنامج "فتاوى الناس"، المذاع على فضائية "الناس"، اليوم الاثنين: "الصلاة على سيدنا رسول الله واجبة ولو مرة فى العمر، لأن الله سبحانه وتعالى أمر بها فى القرآن الكريم، فهى على قدر أن يصلى مرة فى حياته وما فوقها مستحبة"، مستشهدا بقول الله: "إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا".

وتابع: "العارفون لفضل الصلاة على النبي لا يستطيعون أن يغفلوا عنها لحظة، ومن يصلى على سيدنا النبي فهو محبوب عند الله ويريد أن يذكره الله فى الملأ الأعلى، أما الذى لا يصلى على رسول الله فهو المحروم".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: