Close ad

رادوكانو تدافع عن انسحابها من منافسات الزوجي المختلط في ويمبلدون مع موراي

8-7-2024 | 14:27
رادوكانو تدافع عن انسحابها من منافسات الزوجي المختلط في ويمبلدون مع مورايالتنس
الألمانية

دافعت نجمة التنس البريطانية إيما رادوكانو عن قرارها بالانسحاب من منافسات الزوجي المختلط ببطولة إنجلترا المفتوحة للتنس (ويمبلدون) ثالث بطولات (جراند سلام) الأربع الكبرى هذا الموسم، مع مواطنها آندي موراي، بعد انتهاء حملتها في منافسات فردي السيدات بالمسابقة بشكل مخيب للآمال.

موضوعات مقترحة

وحرمت رادوكانو 21 عاما موراي من خوض مباراته الأخيرة في ويمبلدون بعد انسحابها من المواجهة، التي كان مقررا لها أول أمس السبت، بالدور الأول لمنافسات الزوجي المختلط، بسبب معاناتها من آلام في المعصم.

وودعت رادوكانو منافسات فردي السيدات أمس الأحد، عقب خسارتها أمام السويسرية المغمورة لولو صن بنتيجة 6 / 2 و5 / 7 و6 / 2 في دور الـ16 للبطولة، لتفشل في بلوغ دور الثمانية للمسابقة المقامة على الملاعب العشبية.

وتلقت بطلة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) السابقة الكثير من الانتقادات، حيث وصفت جودي موراي، والدة آندي موراي، القرار بأنه "مذهل" قبل أن تنشر رسالة جديدة عبر منصة (إكس) أمس الأحد، قالت فيها "لست متأكدة من أن أحدا يتقبل السخرية هذه الأيام، من المؤكد أن جدول المباريات يلعب دورا رئيسيا في اتخاذ أي قرار".

وتجاهلت رادوكانو انتقادات جودي موراي قائلة: "أنا متأكدة من أنها لم تكن تقصد ذلك".

وشددت رادوكانو على أنه لم يكن من الخطأ قبول الدعوة، قائلة: "كنت أشعر بأنني في حالة جيدة، ثم استيقظت صباح أمس وأنا أشعر بالتعب. يجب أن أعطي الأولوية للاعتناء بنفسي وجسدي".

أضافت رادوكانو في تصريحاتها، التي نقلتها وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) "أعتقد أنني اتخذت القرار الصائب. من الواضح أنه كان قرارا صعبا، لأنه شيء كنت أريد دائما القيام به".

وأوضحت "بالطبع، لم أكن أريد أن أحرم آندي من خوض مباراته الأخيرة. لكن في نهاية المطاف، أعتقد أن الكثير من اللاعبين في وضع مماثل كانوا سيفعلون الشيء نفسه".

وتابعت: "مع دخول البطولة، لم أكن أتوقع الوصول للدور الرابع. لذلك، بالنسبة لي، كان الأمر بديهيا (قبول الدعوة). لم يسألني: إذا كنتي لا تزالين في منافسات الفردي، هل ستلعبين؟ بالنظر إلى الطريقة التي استيقظت بها صباح أمس، كان الأمر بالنسبة لي أمرا لا يحتاج لتفكير".

وتم تكريم موراي في حفل وداع عاطفي في الملعب الرئيسي لويمبلدون يوم الخميس الماضي عقب خسارته في الدور الأول لمنافسات زوجي الرجال مع شقيقه جيمي، لكنه استعد لخوض جولة أخرى، لكنه شعر بالصدمة عقب انسحاب رادوكانو وفقا لوكالة بي أيه ميديا.

وردا على سؤال حول رد فعل موراي عندما علم بالخبر، قالت رادوكانو: "من الواضح أنه أصيب بخيبة أمل لأنها مباراته الأخيرة هنا. لكن يا له من بطل. أعتقد أنه سيلعب في الألعاب الأولمبية وأن يتم تكريمه هناك مرة أخرى".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: