Close ad

البحث العلمي والعربية للعلوم والنقل البحري توقعان مذكرة لدعم المشروعات التكنولوجية

7-7-2024 | 16:28
البحث العلمي والعربية للعلوم والنقل البحري توقعان مذكرة لدعم المشروعات التكنولوجيةأكاديمية البحث العلمي
أ ش أ

قالت القائم بأعمال رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، الدكتورة جينا الفقي، إن الأكاديمية تعمل على إيجاد حلول مبتكرة لتحديات اقتصادية، مجتمعية وبيئية موجودة فعلًا بمختلف محافظات مصر من خلال برامجها المختلفة.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال توقيع القائم بأعمال رئيس الأكاديمية والدكتور إسماعيل عبدالغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، اليوم الأحد، مذكرة تعاون بمجالات دعم رواد الأعمال والمشروعات التكنولوجية لتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة. 

وأضافت الدكتورة جينا الفقي، في تصريح اليوم، أن مذكرة التعاون تتضمن اقتراح مبادرات جديدة واستمرار لبعض المبادرات الحالية بمجالات برامج مشروعات التخرج، وحاضنات الأعمال المتخصصة من خلال برنامج انطلاق التابع للبحث العلمي.

وأوضحت أن مذكرة التعاون تتضمن أيضًا إنشاء نادي لريادة الأعمال تابع للأكاديمية العربية، ودعم برنامج مسرع الشركات الناشئة بمركز ريادة الأعمال بالأكاديمية العربية من خلال برنامج مسرعات الأعمال (101) الذي تدعمه أكاديمية البحث العلمي. 

وتابعت أن الأكاديمية تعمل على إيجاد حلول مبتكرة لكافة التحديات الموجودة بمختلف المحافظات من خلال برامجها المختلفة وأهمها برنامج الحاضنات التكنولوجية المتخصصة (انطلاق)، وبرنامج مسرعات الأعمال (101)، وبرامج دعم مشروعات التخرج (مشروعي بدايتي) بهدف دعم تطوير حلول ابتكارية لتحديات مختلفة في القطاعات الاقتصادية المستهدفة برؤية مصر 2030، بما ينعكس بالإيجاب علي التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة.

من جانبه قال رئيس الأكاديمية العربية الدكتور إسماعيل عبدالغفار، إن الأكاديمية بمختلف كياناتها وفروعها لا تدخر جهدًا في توفير سبل الدعم المختلفة للشباب العربي والمصري بهدف تأهيل الشباب ورواد الأعمال والمبتكرين على إقامة شركات ناشئة خاصة بهم، والعمل على توفير عناصر النمو والاستقرار لتلك الشركات في سوق العمل، بما يساهم في رفع تنافسيتها. 

وأكد استمرار التعاون الناجح مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في العديد من البرامج، واستمرار قيام الأكاديمية العربية وكياناتها التابعة بدورها في دعم شباب رواد الأعمال والمبتكرين.

وأوضح دعمه لمبادرات جديدة للتعاون بين الجانبين بالمجالات المستدامة والابتكار في قطاع الهيدروجين الأخضر على سبيل المثال، والتعاون في دعم الدورة الـ8 والجديدة من معرض القاهرة الدولي للابتكار الذي تنظمه الأكاديمية الذي يعد من أهم المعارض الداعمة للابتكار في مصر والوطن العربي.

وبدوره، قال مساعد رئيس الأكاديمية للتنمية التكنولوجية الدكتور عمرو فاروق إن البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجيا (انطلاق) التحقت به 6 شركات جديدة بحاضنة الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء، كما كان لجامعة حلوان نصيب كبير، حيث التحقت 6 شركات جديدة بحاضنة biocluster للتكنولوجيا الحيوية، بالإضافة إلى ضم 5 شركات جديدة لحاضنة الأثاث ومقرها كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان. 

وأضاف أنه بالنسبة للإسكندرية، فقد التحقت 6 شركات لحاضنة pilot بجامعة الإسكندرية إحدى حاضنات برنامج (انطلاق)، بجانب 6 شركات انضمت مؤخرًا لحاضنة نماء ومقرها جامعة مطروح. 

وأكد أن ذلك يأتي تحقيقًا لأهداف البرنامَج لنشر فكر ريادة الأعمال في مختلف ربوع مصر، لافتًا إلى فتح باب التقدم لإنشاء حاضنات تكنولوجيا جديدة في جميع محافظات مصر؛ بهدف الوصول لرواد الأعمال في أي مكان في مصر، حيث بلغ عدد الحاضنات التي دعمتها الأكاديمية 43 حاضنة في أقاليم مصر المختلفة التي تغطي أكثر من 24 مجالًا متنوعًا.

وقال المشرف على قطاع تنمية الابتكار والتسويق بالأكاديمية الدكتور تامر حمودة إن عدد مكاتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا بلغ 56 مكتبًا بالجامعات الحكومية والخاصة والأهلية بخلاف المراكز البحثية، فيما بلغ عدد نوادي ريادة الأعمال 50 ناديًا؛ بهدف تكوين جيل من الرياديين قادرًا على إيجاد فرص عمل استثمارية له ولغيره، بجانب تعزيز ونشر ثقافة الابتكار بين فئات المجتمع المصري.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة