Close ad

«هجرة المصطفى وفرحة الأنصار»..ماذا قال النبي في وداّع مكة؟..وكيف استقبله أهل المدينة المنورة؟

7-7-2024 | 16:54
;هجرة المصطفى وفرحة الأنصار;ماذا قال النبي في وداّع مكة؟وكيف استقبله أهل المدينة المنورة؟هجرة المصطفى وفرحة الأنصار
سارة إمبابي

يُطلّ علينا اليوم غُرة شهر محرم، حاملًا معه ذكرى هجرة نبيّنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة؛ حيث دعا رسول الله صلي الله عليه وسلم قومه إلى ترك عبادة الأصنام والتوحيد بالله وقول لا إله إلا الله لكنهم اعرضوا واستكبروا وبقي المسلمون بمكة حتى أذن لهم الرسول محمد بالهجرة إلى المدينة والتي كانت بداية حقبة جديدة في تاريخ الإسلام.

موضوعات مقترحة

هجرة النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة

وجاءت اللحظة التاريخية العظيمة، التي حُفرت في ذاكرة الأمة الإسلامية، حينما هاجر رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم  إلى المدينة المنورة، وواصل مسيرته نحو نشر رسالة الإسلام.

وتُعدّ هذه المناسبة فرصةً للتأمل والتدبّر في دروس الماضي، واستلهام العِبر من هجرة الرسول الكريم، التي تجسّد أسمى معاني الإيمان والصبر والعزيمة.


هجرة المصطفي وفرحة الأنصار

كيف ودّع رسول الله مكة المكرمة قاصدًا المدينة المنورة؟

نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مكة نظرة وداع مهاجرا إلى المدينة المنورة ثم قال رسول الله: "والله إني لأخرج منك وإني لأعلم أنك أحب أرض الله إلى الله وأكرمها على الله.. ولولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت".

وفى رواية أنه قال: "والله إنك لأحب أرض الله إلي، وأحب أرض الله إلى الله، ولولا أن أهلك أخرجوني منك قهرًا ما خرجت".

وفى رواية أخرى أنه قال :"اللهم إنك تعلم أنهم أخرجوني من أحب البلاد إلى فأسكني أحب البلاد إليك".

كيف استقبل أهل المدينة الرسول محمد صلي الله عليه وسلم؟

وقد استقبل أهل المدينة المنورة "الأنصار" نبيهم الكريم محمد صلي الله عليه وسلم بحفاوة وترحاب لا مثيل لهما، فخرجوا عن بكرة أبيهم رجالا ونساء وأطفالا، يهللون ويبتهجون بقدومه، حاملين الدفوف ومرددين عبارات الفرح والابتهاج:

طلع البدر علينا .. من ثنيات الوداع

 وجب الشكر علينا .. ما دعا لله داع

أيها المبعوث فينا .. جئت بالأمر المطاع

جئت شرفت المدينة ..مرحبًا يا خير داع

بمشاعر من الحب والإيمان غمرت قلوبهم، وهم يرون نبيهم ورسولهم يخطو على أرض المدينة، فكانوا يتسابقون على استضافته، كلٌّ منهم يرجو أن ينال شرف إكرامه في بيته.


هجرة المصطفي وفرحة الأنصار

بروك ناقة النبي صلي الله عليه وسلم أمام دار أبي أيوب الأنصاري

وقد نزل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في دار أبي أيوب الأنصاري فعندما  وصل سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم بناقته قرب دار أبي أيوب الأنصاري، بركت الناقة، والرسول صلى الله عليه وسلم يرخي الزمام لها ثم وثبت فسارت مسافة بسيطة، ثم بركت، فنزل عنها الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم فاحتمل أبو أيوب رحل النبي صلى الله عليه وآله وسلم فوضعه في بيته تعبيرًا عن كرمه وحبه للنبي.

موضوعات قد تهمك:

أدعية للرزق بالذرية الصالحة من القرآن والسنة

من السنة النبوية.. أدعية التحصين لحمايتك من الشرور والأسقام

استقبال أهل المدينة للرسول درسًا خالدًا في الإيمان

 ونجد أن استقبال أهل يثرب  للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يمثل درسًا خالدًا في الإيمان والكرم، ويُجسّد أسمى معاني الأخوة والتعاون بين المسلمين.

ولم يقتصر استقبال الأنصار للرسول الكريم على المشاعر والأعياد، بل تجلى أيضاً في أفعالهم وسلوكهم. فقد بادروا إلى مؤاخاة المهاجرين، وشاركوهم أموالهم وممتلكاتهم، تخفيفاً عنهم بعد معاناتهم في مكة.

وتأسست على هذه اللحظات المباركة دعائم الأخوة الإسلامية، التي ربطت بين المهاجرين والأنصار برباط وثيق من المحبة والتآخي، وأصبحت المدينة المنورة عاصمة للدولة الإسلامية الوليدة، ومنطلقاً لرسالة الإسلام السمحاء.

وفي هذا اليوم الفضيل ندعو الله عز وجل أن يجعله عام هجري مبارك وان يوفقنا فيه لطاعته وحسن عبادته وصلي اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه أجمعين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة