Close ad

أمين الفتوى بدار الإفتاء: الدرس من الهجرة هي أن الإنسان يمكنه أن يبدأ من جديد في أي لحظة

7-7-2024 | 15:21
أمين الفتوى بدار الإفتاء الدرس من الهجرة هي أن الإنسان يمكنه أن يبدأ من جديد في أي لحظة دار الإفتاء
همس عادل

قال الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى في دار الإفتاء، إنّ الأمل أحد أهم الدروس المستفادة من الهجرة النبوية الشريفة، مشددًا على أنها فكرة مصاحبة للمسلم في كل خطوة يخطوها.

موضوعات مقترحة

وأضاف ممدوح، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية «إكسترا نيوز»، أنّ الأمل مقصد مهم للغاية يحمل الإنسان على ترك الإحباطات التي يتعرض لها، ويتخطاها إلى محطة جديدة في حياته، كي يبدأ فيها من جديد، ويحقق ما يصبو إليه

وتابع، أن الهجرة بها معنى آخر روحاني، موضحًا، أنه في السيرة النبوية، الظاهر منها أنّها هجرة بدن من مكان إلى آخر، ومواصلا: "قد نأخذ منها إشارة إلى أنّها ليست فقط بدنية وإنّما هجرة معنوية".

وأكد، أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال المهاجر من هجر ما نهى الله عنه، ومن ثم، يمكن الإنسان البداية من جديد في أي لحظة مهما كان مقصرًا


أمين الفتوى بدار الإفتاء: الدرس من الهجرة هي أن الإنسان يمكنه أن يبدأ من جديد في أي لحظة
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة