Close ad

في عيدها الـ 1055.. لماذا اتخذت القاهرة من الجامع الأزهر شعارًا لها؟

6-7-2024 | 23:09
في عيدها الـ  لماذا اتخذت القاهرة من الجامع الأزهر شعارًا لها؟ محافظة القاهرة
القاهرة - أميرة الشرقاوي

تعد القاهرة من أقدم مدن العالم الشاهدة على حضارات عدة مرت بها على مدى التاريخ، وتضم آثارًا فرعونية ورومانية وبيزنطية وقبطية وإسلامية، جعلتها مقصدًا عالميًا للسياحة والثقافة والفنون ومركز التقاء للأعمال والاستثمار والتجارة والعلوم، وتسمى بمدينة الألف مئذنة لكثرة مساجدها.

موضوعات مقترحة

وتحتفل القاهرة اليوم السبت، بعيدها القومي ١٠٥٥، حيث أنشأها القائد جوهر الصقلي فى عهد  الخليفة الفاطمي المعز لدين الله في 6 يوليو عام 969م، وهي مدينة الألف مئذنة، لأنها تضم جميع أنماط المأذن على مر العصور.

شعار محافظة القاهرة 

يتساءل كثيرون لماذا اتخذت القاهرة الجامع الأزهر شعارا لها، رغم تعدد آثارها ومساجدها التاريخية؟

يوضح ذلك لـ"بوابة الأهرام"، أبو العلا خليل، الباحث والمؤرخ في مجال الآثار الإسلامية، مؤكدا أن شعار مدينة القاهرة يعود إلى تعدد مأذنها وطرزها المختلفة ومساجدها العامرة، فالشعار يؤصل إسلامية مدينة القاهرة وريادتها في العالم الإسلامي، و من ثم صارت قبلة كل طالب علم في أنحاء المعمورة.

القاهرة رابع العواصم الإسلامية

يقول أبو العلا خليل، تعد مدينة القاهرة رابع العواصم في مصر الإسلامية، وقد جرت العادة عند إنشاء المدن الجديدة إقامة جامع للمدينة الوليدة، وكانت أولى المدن الفسطاط التي أنشأها القائد الفاتح عمرو بن العاص عام ٢٠ هجريا ٦٤١ ميلاديا، وكانت ثاني المدن الإسلامية مدينة العسكر التي أنشأها القائد العباسي أبو عون عبدالملك بن يزيد سنة ١٣٣هجريا ٧٥٠ ميلاديا، ثم ثالث المدن مدينة القطائع التي أنشأها أحمد بن طولون عام ٢٥٦هجريا ٨٧٠ ميلاديا، إلى أن جاء الفاطميين وأنشأوا حاضرة ومدينة جديدة لملكهم فكانت القاهرة رابع العواصم في مصر الإسلامية عام ٣٥٩هجريا ٩٧٠ميلاديا.

إنشاء الجامع الرسمي للمدينة

أوضح أبو العلا خليل، كانت العادة في إنشاء المدن إنشاء الجامع الرسمي للمدينة، فكان الجامع الأزهر المعمور بذكر رب العالمين، وإلى الوزير الفاطمي يعقوب بن كلس الفضل بجعل حلقات العلم بالجامع الأزهر وجعل به فقهاء وأعد دارا لسكناهم بجوار الجامع الأزهر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: