Close ad

عمرها يزيد على الـ 100 عام.. إحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديوية

6-7-2024 | 14:52
عمرها يزيد على الـ  عام إحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديوية إحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديوية
القاهرة - أميرة الشرقاوي

تزخر القاهرة بحدائقها التاريخية والأثرية العريقة، ومن بينها حديقة الأزبكية، إحدى أعرق الحدائق النباتية في مصر، أنشئت على يد المهندس الفرنسي «باريل ديشان بك»، على مساحة 18 فدانا أحيطت بسور من البناء والحديد وفتحت بها أبواب من الجهات الأربع، ورغم هذه العراقة، إلا أن الحديقة شهدت بعض الإهمال في السنوات الماضية، ما دفع أجهزة الدولة لإعادة إحيائها والحفاظ على تراثها، ضمن التطوير الشامل للقاهرة الخديوية.

موضوعات مقترحة

محيط حديقة الأزبكية وتاريخها

كان الخديوي إسماعيل، قد أقام في طرف الأزبكية الجنوبي مسرحين، أشهرها المسرح الكوميدي الفرنسي، ودار الأوبرا الخديوية، وبعد الانتهاء من تشجير الحديقة وتزيينها وإنارتها عين الخديو مسيو «باريليه» الفرنسي ناظرًا لها ولجميع المتنزهات الأخرى، وكانت تقام بالحديقة العديد من الاحتفالات الرسمية والشعبية الكبري للأجانب والمصريين، ففي يونيو 1887م تم الاحتفال بعيد الملكة فيكتوريا من قبل الجالية الإنجليزية في مصر، واحتفال الجالية الفرنسية بعيد 14 يوليو، أما الاحتفالات المصرية في الحديقة فكان أبرزها الاحتفال بعيد الجلوس السلطاني واحتفال الجمعيات الخيرية، وغيرها، هذا إلى جانب أنه في منطقة الأزبكية كان مشيد عدد من الفنادق منها «شبرد» و«الكونتيننتال» بالإضافة إلى «وندسور وإيدن بالاس».


جولة رئيس الوزراء لحديقة الأزبكية 

وتفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت،  مشروع إعادة إحياء حديقة الأزبكية التراثية الذي يأتي ضمن مشروع تطوير القاهرة الخديوية، يرافقه كل من الدكتورة منال عوض، وزيرة التنمية المحلية، والمهندس شريف الشربيني، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور إبراهيم صابر، محافظ القاهرة، وأشرف منصور، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، والمهندس خالد صديق، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية، والدكتور عبد الخالق إبراهيم، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية.

وجّه رئيس الوزراء خلال الجولة، بضرورة استغلال مبنى سنترال العتبة أفضل استغلال بما يحقق أقصى استفادة منه ويسهم في إبراز الهوية الحضارية والتاريخية للمنطقة.


مشروع الحدائق المتخصصة في القاهرة

أكد اللواء محمد سلطان، رئيس مشروع الحدائق المتخصصة في محافظة القاهرة، لـ "بوابة الأهرام"، أهمية حديقة الأزبكية التاريخية، موضحا أنه تم تسليمها لوزارة الإسكان للإشراف على أعمال ترميمها وإعادة إحيائها من جديد، مشيدا بجهود الدولة في الحفاظ على الحدائق التاريخية والتراثية.

 

مشروع إعادة إحياء حديقة الأزبكية


 
 شرح الدكتور ماهر ستينو، استشاري المشروع، خلال جولة رئيس الوزراء، خريطة الموقع العام لحديقة الأزبكية ومقترح إعادة إحيائها على مساحة 9.8 فدان. 

وقال "ستينو" إن رؤية المشروع تستهدف استعادة المكونات التراثية للحديقة، وتعتمد هذه الرؤية في الحفاظ على الأشجار التراثية ومنطقة التبة، وتجديد برجولة قمة التاج، والنافورة الأثرية، ونادي سوق السلاح، وإحياء البحيرة، والكوبري الخشب، وسور الحديقة، والبرجولات التاريخية. 

وأوضح أنه تم الانتهاء من أعمال تطوير حديقة الأزبكية بنسبة 93% ما عدا أكشاك الكتب ونادي السلاح والنافورة الأثرية. 

وفي هذا الصدد، أضاف أنه تم الانتهاء تمامًا من المبنى الإداري، والمطعم والمسرح الروماني والبحيرة، فيما يتم العمل على الانتهاء من البوابات وخزّان المياه والحريق والبرجولات والأسوار وأعمال تنسيق الموقع. 

وفيما يتعلق بالأشجار التاريخية بالحديقة، وجّه رئيس الوزراء بوضع شرح حول تاريخ كل شجرة ونوعية هذه الأشجار. 

وفي غضون ذلك، تفقد رئيس الوزراء أعمال إعادة إحياء النافورة الأثرية، حيث تمت الإشارة إلى أنه تم البدء في تنفيذ المشروع تحت إشراف وزارة السياحة والآثار، ومن المُقرر الانتهاء من أعمال التطوير بالنافورة الأثرية قبل نهاية العام الجاري (2024).


إحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديويةإحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديوية

إحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديويةإحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديوية

إحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديويةإحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديوية

إحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديويةإحياء حديقة الأزبكية ضمن تطوير القاهرة الخديوية
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة