Close ad

وزيرة جديدة واجتماع الخدمة العامة وعمالة الأطفال.. أهم ما شهدته التضامن خلال أسبوع

5-7-2024 | 21:59
وزيرة جديدة واجتماع الخدمة العامة وعمالة الأطفال أهم ما شهدته التضامن خلال أسبوع مايا مرسي وزيرة التضامن الاجتماعي
أميرة هشام

التغيير الوزاري وقدوم وزيرة جديدة تكمل طريق سابقتها المجتهدة، ذلك هَو الحدث الأهم الذي شهدته وزارة التضامن الاجتماعي على مدار الأسبوع المنقضي.

موضوعات مقترحة

وزيرة جديدة تؤدي اليمين الدستورية 

 

قامت مايا محمد عبدالمنعم مرسى بحلف اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بقصر الاتحادية اليوم الأربعاء، كوزيرة للتضامن الاجتماعي. 

تولت مايا مرسي وزيرة التضامن الاجتماعي خلفا لنيفين القباج والتي تولت الوزارة في الفترة من ديسمبر 2019. 

ذلك الحدث الذي سبقته أحداث ونشاطات قامت بها الوزيرة السابقة وبعده أحداث استهلت بها الوزيرة الحالية نشاطها 

 

مكلفات الخدمة العامة

ففي مستهل الأسبوع الماضي ناقشت وزارة التضامن الاجتماعي أهم قضايا مكلفات الخدمة العامة وسبل تأمينهن وتوظيف قدراتهن في سد الفجوة الوظيفية.

تبع ذلك تدشين حملة "من بدري أمان" من حي الأسمرات للكشف المبكر وعلاج الأورام السرطانية المختلفة في 9 محافظات بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان والجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم.
 


مكافحة عمل الأطفال 

 

وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي حملة التوعية الخاصة ببرنامج "وعي" لمكافحة عمل الأطفال تحت شعار " طفولتهم حقهم وحمايتهم واجبنا". 

ثورة 30 يونيو 

 

واحتفالا بثورة 30 يونيو أصدرت وزارة التضامن الاجتماعي تقريرها حول ماحققته الوزارة من الإنجازات في الحماية والرعاية الاجتماعية و الفئات الأولى بالرعاية والأكثر استحقاقاً وشتى قطاعات الوزارة في الفترة من عام 2014 وحتى 2024.

بعدما تولت حقيبة التضامن الدكتورة مايا مرسي الأربعاء الماضي توجهت لمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة والتقت العاملين بالوزارة. 

توجهت وزيرة التضامن الاجتماعي الحالية بالشكر لنيفين القباج سابقتها في المنصب واصفة إياها بالعزيزة التي بذلت جهودها المخلصة  في العديد من الملفات الخاصة بالأولى بالرعاية والحماية الاجتماعية، في ظل ما مرت به الدولة من تحديات جراء العديد من الأحداث الدولية منها أزمة كورونا وغيرها من الأحداث التي كان لها أثر على المنطقة.

كما وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي الشكر لقيادات العمل بوزارة التضامن الاجتماعي على حفاوة الاستقبال، معربة عن اعتزازها الشديد بثقة القيادة السياسية في توليها وزارة مهمة تقدم خدماتها لفئات عديدة من الشعب المصري العظيم.

قالت  الدكتورة مايا مرسي في أول تصريحاتها بعد تولي المنصب إن ملف الحماية الاجتماعية سيظل على رأس أولويات عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة، من خلال العمل على تطوير برنامج الدعم النقدي المشروط "تكافل وكرامة"، فضلا عن التوسع في عدد من مشروعات وبرامج الوزارة المختلفة التي تهدف إلى توفير فرص عمل وإتاحة تمويلات مختلفة لشرائح متنوعة من محدودي الدخل، بالإضافة إلى تقديم كل الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة، وكبار السن، والأيتام، والمرأة المعيلة.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن برامج التمكين الاقتصادي للمواطنين الأولى بالرعاية ستحظي بمزيد من الاهتمام، خاصة أن المشروعات متناهية الصغر تعد من أهم الأدوات التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة؛ حيث ستعمل الوزارة على توفير فرص العمل وتحسين مستوى معيشة الفئات الأولى بالرعاية، ومواصلة دعم الحرفيين، والأسر المنتجة، وصنايعية مصر، وفئات العمالة غير المنتظمة.

وأكدت الدكتورة مايا مرسي أنه سيكون هناك تعاون وتنسيق مع كافة الوزارات ومؤسسات الدولة من أجل التكامل  والشراكة في تقديم خدمات ذات جودة للمواطنين ودعم جهود التنمية.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أنه سيكون هناك مزيد من التعاون والتنسيق مع  التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي ومؤسسات المجتمع المدني خلال الفترة المقبلة، نظراً للدور المهم الذي تلعبه تلك المؤسسات في عملية التنمية التي تشهدها البلاد، بالإضافة إلى الثقة الكبيرة والدعم الذي توليه القيادة السياسية في المجتمع المدني الذي أثبت قدرًا كبيرًا من النجاح خلال الفترة الماضية، وهو ما يجب العمل عليه خلال المرحلة المقبلة والاستفادة من الإمكانات والقدرات الهائلة للمجتمع المدني وقدراتهم في الوصول إلى المواطن في كافة قرى ومراكز الجمهورية، حيث يعد المجتمع المدني شريكاً رئيسيًا لوزارة التضامن الاجتماعي في تنفيذ مختلف المشروعات والبرامج المختلفة على مستوى محافظات الجمهورية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: