Close ad

أكد أهمية دور العنصر البشري وزيادة أعداد الغرف الفندقية.. أولويات وزير السياحية والآثار الجديد

5-7-2024 | 18:31
أكد أهمية دور العنصر البشري وزيادة أعداد الغرف الفندقية أولويات وزير السياحية والآثار الجديدشريف فتحي وزير السياحة والآثار
عمر المهدي

عقب تولية منصب وزير السياحة والآثار حرص شريف فتحي علي عقد اجتماعات مع قيادات الوزارة للوقوف على آخر مستجدات الأعمال، كما حرص أيضاً على القيام بجولات للتعرف علي الموظفين بالوحدات والإدارات التابعة لوزارة، حيث يأتي ذلك في إطار اهتمام الوزير بمتابعة كافة التفاصيل التي  تخص بقطاع السياحة والآُثار.

موضوعات مقترحة

وعبر السطور التالية نستعرض أهم وأبرز الأحداث التي تمت خلال الأسبوع الماضي بوزارة السياحية والآثار.

تعيين يمنى البحار نائباً لوزير السياحة والآثار
قامت،  يمنى البحار، بأداء اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة، نائباً لوزير السياحة والآثار.
يمنى البحار من الكفاءات والكوادر الشابة المتميزة من أبناء وزارة السياحة والآثار من ذوي الخبرة، تدرجت العديد من المناصب القيادية بالوزارة، حيث كانت تشغل منصب مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية وشئون مكتب الوزير، تختص بمباشرة العديد من المهام من بينها الإشراف على الإدارات العامة لكل من الاستراتيجية، والاتصال السياسي والشئون البرلمانية، والعلاقات الدولية والاتفاقيات، والعلاقات العامة والمراسم، والسكرتارية التنفيذية، بالإضافة إلى الإشراف العام على الشئون الفنية بالوزارة، وإعداد الدراسات الفنية التي تكلف بها من الوزير بالتنسيق مع الجهات المختصة، ورئاسة الأمانة الفنية للمجلس الأعلى للسياحة المُشكل برئاسة  رئيس الجمهورية، ورئاسة الأمانة الفنية للجنة الوزارية للسياحة المُشكلة برئاسة دولة رئيس مجلس الوزراء، وإعداد تقارير المتابعة الدورية الخاصة ببرنامج الحكومة ولكافة الاجتماعات الوزارية وجلسات المجالس النيابية الخاصة بالوزير، إلى جانب إعداد الدراسات الاستراتيجية واقتراح السياسات المتعلقة بعمل الوزارة وتحقيق أهدافها.
كما كانت قد شغلت منصب مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية منذ عام 2020 حتى يوليو 2023، وقبل ذلك المنصب شغلت وظيفة معاون الوزير لمدة 6 سنوات، كما تولت وظيفة المُشرف على المكتب الفني للوزير خلال الفترة من 2018 إلى 2020، إلى جانب عملها كمعاون وزير.


جولة للوزير للتعرف على الموظفين والعاملين بالإدارات المختلفة والهيئات 
حرص وزير السياحة والآثار على استهلال ثاني أيام عمله بالوزارة بعد أدائه لليمين الدستورية، وزيراً للسياحة والآثار، على القيام بجولة بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، لتوجيه التحية للموظفين والعاملين بها، والتعرف على آليات سير العمل بالإدارات المختلفة والهيئات التابعة لها.
وقد حرص الوزير على التحدث مع رؤساء الإدارات المركزية ومديري الإدارات المختلفة وعدد من العاملين بها، للتعرف بصورة أعمق على مهام عملهم وآليات سير وخطط العمل الحالية، والاستماع إلى مطالبهم ومقترحاتهم بشأن تطوير ذلك.
ومن جانبهم، قام السادة العاملون بالترحيب وتقديم التهنئة للسيد الوزير على منصبه الجديد، متمنين له النجاح والتوفيق، وأن تشهد الفترة المقبلة المزيد من الإنجازات بالوزارة.
كما أكد السيد الوزير، خلال الجولة، على أهمية دور العنصر البشري، مشيراً إلى حرصه على الاستفادة من كافة الكفاءات والخبرات الموجودة بالوزارة والهيئات التابعة لها، ومثمناً على ضرورة العمل الجماعي والمؤسسي والتنسيق المتكامل وتضافر الجهود لاستمرار بذل مزيد من العمل لتحقيق مستهدفات الوزارة.
كما تم استعراض الدور المنوط لأبرز الإدارات بالوزارة والهيئات التابعة لها ومنها الهيئة المصرية للعامة للتنشيط السياحي وأبرز الأنشطة الترويجية التي تقوم بها مثل الحملات الترويجية والرحلات التعريفية Fam Trips، والفعاليات والمعارض الدولية والمحلية، وكذلك استعراض أبرز ملفات العمل بالمجلس الأعلى للآثار، وما يتم للحفاظ على الآثار المصرية وتطوير المتاحف والمواقع الأثرية والتسويق لهذه الإمكانيات السياحية والأثرية الهامة.
وحرص الوزير على الاستماع لأبرز ملامح محاور استراتيجية الوزارة للتحول الرقمي وما تم لميكنة الخدمات التي تقدمها الوزارة، واستكمال التحديث والتطوير المستمر لكل من الموقع الالكتروني الخدمي للوزارة، والموقع الترويجي الخاص بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.

اجتماع موسع لاستعراض ومناقشة أهم ملفات وخطط العمل خلال الفترة المقبلة 

عقد الوزير اجتماعا موسعا مع قيادات الوزارة والهيئات التابعة لها، في أول لقاء له معهم عقب أدائه اليمين الدستورية وذلك لاستعراض ومناقشة أهم ملفات وخطط العمل خلال الفترة المقبلة للوصول للمستهدفات من قطاع السياحة والآثار في مصر.
واستهل شريف فتحي الاجتماع، بالإعراب عن امتنانه البالغ لثقة القيادة السياسية في توليه منصب وزير السياحة والآثار في الحكومة الجديدة، وحرصه على بذل قصارى الجهد لاستكمال مسيرة البناء والتنمية في مصر من خلال تنفيذ تكليفات فخامة رئيس الجمهورية بما يساهم في مواصلة تحقيق مستهدفات الدولة المصرية من صناعة السياحة في مصر وأن تحظى مصر بالمكانة التي تستحقها بين مصاف الدول السياحية الكبرى.
كما حرص الوزير، على تقديم التهنئة للأستاذة يمنى البحار على توليها منصب نائب وزير السياحة والآثار، متمنياً لها دوام التوفيق والنجاح وأن تشهد الفترة المقبلة العمل سوياً لتحقيق المستهدفات.
وأكد على أهمية مواصلة سير العمل من خلال كافة أعضاء فريق العمل الموجود لاستكمال ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أهمية تحديد الأولويات بشكل واضح ودقيق وتضافر كافة الجهود والعمل كفريق واحد في بيئة عمل صحية ومحفزة.
وقد تناول الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات الهامة المرتبطة بالنهوض بقطاع السياحة والآثار في مصر، كما استمع الوزير إلى أبرز الأولويات التي يرى قيادات الوزارة ضرورة العمل عليها في أسرع وقت، وكذلك ما تواجههم من مشكلات أو عقبات قد تعوق تحقيق الأهداف المرجوة.
كما تم التطرق لمناقشة سبل زيادة أعداد الغرف الفندقية في مصر لاستيعاب الأعداد السياحية المستهدفة، وتحسين التجربة السياحية في مصر، واستكمال تطوير البنية التشريعية المرتبطة بقطاع السياحة، وكذلك استعراض الإجراءات التي تتم لتطوير منتج سياحة اليخوت في مصر.
كما تم التحدث عن المتحف المصري الكبير وأبرز المستجدات التي يشهدها، وكذلك ما يتم في ملف تطوير منطقة أهرامات الجيزة وتحسين التحربة السياحية بها.
وتم التطرق لمناقشة ملف التعليم والتدريب بالقطاع، حيث أكد الوزير على أهمية إعداد وتدريب العنصر البشري بالقطاع وخاصة من الكوادر بالوزارة لتعزيز مهاراتهم وقدراتهم بما يساهم في دفع منظومة العمل بالوزارة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: