Close ad

سكالوني: نشعر بثقة عمياء تجاه مارتينيز وميسي لعب مباراة جيدة أمام الإكوادور

5-7-2024 | 10:29
سكالوني نشعر بثقة عمياء تجاه مارتينيز وميسي لعب مباراة جيدة أمام الإكوادورسكالوني
الألمانية

أثنى ليونيل سكالوني، المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، على أداء إيميليانو مارتينيز، حارس مرمى الفريق، لاسيما بعد دوره البارز في تأهل منتخب (راقصو التانجو) للدور قبل النهائي في بطولة كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أمريكا).

موضوعات مقترحة

كما أكد المدرب الأرجنتيني أن ليونيل ميسي، قائد الفريق، ظهر بشكل جيد للغاية، رغم عدم تمكنه من التسجيل وإهداره ركلة ترجيح في اللقاء.

وعاد ميسي لمنتخب الأرجنتين بعد تعافيه من إصابة عضلية في ساقه اليمنى، حرمته من التواجد مع الفريق أمام بيرو في الجولة الأخيرة بمرحلة المجموعات.

وصعد منتخب الأرجنتين للمربع الذهبي في كوبا أمريكا عقب فوزه 4 / 2 بركلات الترجيح على نظيره الإكوادوري بدور الثمانية للمسابقة.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1 / 1، ليحتكم المنتخبان لركلات الترجيح، التي ابتسمت في النهاية لمصلحة الأرجنتين، بفضل تألق مارتينيز، الذي تصدى لركلتي ترجيح من المنتخب الإكوادوري، معوضا ركلة الترجيح التي أهدرها ميسي، الذي سدد الكرة في العارضة.

وقال سكالوني في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، التي أقيمت بمدينة هيوستن الأمريكية "لقد واجهنا فريقا صعبا للغاية، وتحلى بالكثير من اللياقة البدنية".

أضاف سكالوني "كان بإمكاننا تسجيل المزيد من الأهداف في الشوط الأول. أما الشوط الثاني فكانت الأمور صعبة للغاية بالنسبة لنا".

أشار مدرب الأرجنتين "المنافس دائما يخلق الصعوبات. نحن لا نفصل مطلقا بين الأداءين الفردي والجماعي. الشيء المهم دائما هو أن الفريق يعمل بشكل جيد".

وتابع سكالوني تصريحاته، التي نقلها الموقع الألكتروني الرسمي للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم "إنني سعيد من أجل ليساندرو مارتينيز (محرز هدف الأرجنتين)، لقد لعب مباراة جيدة".

وأوضح "في بعض الأحيان فرض منتخب الإكوادور سيطرته على اللقاء، لكننا نتفاعل دائما ونستطيع التعامل مع الأمر، بغض النظر عن اللعب بشكل جيد أو سيئ".

وشدد سكالوني، الذي توج بكأس العالم مع الأرجنتين في قطر عام 2022 "في ركلات الترجيح، شعر الجميع بثقة عمياء في حارس مرمى الفريق، هذا أمر ضروري".

وفيما يتعلق بأداء ميسي في المباراة، كشف سكالوني "أعتقد أنه لعب مباراة جيدة، لقد فرضوا رقابة صارمة عليه. كان لديه دائما لاعبان أو ثلاثة لاعبين في المقدمة لمراقبته".

وأشار "قال البعض إن القرعة السهلة كانت من نصيبنا، لكني لست متأكدًا من ذلك. كان لا بد من خوض المباريات، وقد أظهرت الإكوادور أنها على مستوى عال من الكفاءة".

واعترف سكالوني "عندما لا تستطيع اللعب بشكل جيد، يجب أن يكون لديك موقف. بالطبع لدينا أشياء يجب تحسينها. رغم أننا لم نلعب بالشكل الذي أردناه، فإننا نتمتع دائما براحة البال والثقة في أن شيئا ما سيحدث".

واختتم مدرب الأرجنتين تصريحاته قائلا "هذه المرة، لم أستمتع بالأمر على الإطلاق. نحن سعداء بالفوز بالطبع، لكن هذه المرة لم أستمتع بوقتي. يجب أن أرى المباراة جيدا، هناك دائما أشياء يجب تطويرها. سأقوم بتحليل ما جرى بشكل أفضل".

وضرب منتخب الأرجنتين (حامل اللقب) موعدا في المربع الذهبي مع الفائز من لقاء فنزويلا وكندا، حيث يطمح أبطال العالم للتتويج بكأس كوبا أمريكا للمرة الـ16 والانفراد بالرقم القياسي كأكثر المنتخبات حصولا على البطولة القارية، الذي يتقاسمه حاليا مع منتخب أوروجواي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: