Close ad

رئيس الوزراء المجري يزور روسيا للقاء بوتين وسط انتقادات أوروبية

4-7-2024 | 23:18
رئيس الوزراء المجري يزور روسيا للقاء بوتين وسط انتقادات أوروبية فيكتور أوربان
أ ش أ

بدأ رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان ، اليوم الخميس ، زيارة إلى العاصمة الروسية موسكو للقاء الرئيس فلاديمير بوتين بعد أيام قليلة من زيارته إلى كييف.

موضوعات مقترحة

وذكرت شبكة "يورو أكتيف" الإخبارية المتخصصة بشئون الاتحاد الأوروبي أن هذه الزيارة تسببت في لوم شديد لأوربان من مسؤولي ودبلوماسيي الاتحاد الأوروبي ، ومن المتوقع أن ينضم وزير الخارجية المجري بيتر سيجارتو إلى أوربان في زيارة روسيا. 

وعند وصوله إلى كييف يوم الثلاثاء كتب أوربان على موقع "فيسبوك" أن "الهدف من الرئاسة المجرية للاتحاد الأوروبي هو المساهمة في حل التحديات التي تواجه الاتحاد، لهذا السبب كانت رحلتي الأولى بعد تولي رئاسة الاتحاد إلى كييف".

وفي الأسبوع الماضي، افتتح الاتحاد الأوروبي محادثات العضوية الرسمية مع كييف في قمته في بروكسل، مما أعطى أوكرانيا دفعة معنوية على الرغم من أن الطريق لا يزال طويلا وشاقا قبل أن تتمكن من الانضمام إلى الكتلة.

كان أوربان قد التقى مع بوتين آخر مرة في بكين في أكتوبر 2023 في منتدى الحزام والطريق ، وذكرت شبكة "يورو أكتيف" أن لقاء رئيس الوزراء المجري مع الرئيس الروسي بعد أيام قليلة من زيارته لكييف، تشير إلى أنه لا يزال حريصا على الحفاظ على علاقاته مع روسيا.

ويدافع أوربان عادة عن علاقاته مع روسيا قائلا إن الحوار ضروري حتى في أوقات الحرب، وتشير المجر دائما إلى أنها تعتمد بشكل كبير على روسيا في مجال الطاقة، وبالتالي ليس لديها مصلحة في الأعمال العدائية، ومع ذلك على مدى السنوات الأربعة عشرة الماضية في السلطة لم يفعل أوربان الكثير للحد من اعتماد المجر على روسيا.

وفي لوم مباشر للزيارة، قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل "ليس لدى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي تفويض بالتعامل مع روسيا نيابة عن الاتحاد الأوروبي ، وإن موقف المجلس الأوروبي واضح بشأن الحرب الروسية الأوكرانية، ولا يمكن إجراء أي مناقشات حول أوكرانيا بدون أوكرانيا".

وذكر دبلوماسي كبير في الاتحاد الأوروبي أن أوربان لم يبلغ أيا من مؤسسات الكتلة بشأن زيارته إلى موسكو، وقال الدبلوماسي "كانت هناك محاولات عديدة لإقامة اتصال والتأكد من التقارير بشأن زيارة رئيس الوزراء المجري المحتملة لروسيا، ولكن لم تنجح هذه المحاولات، ولو كان أوربان طلب لكان قد نُصح بشدة بعدم القيام بمثل هذه الزيارة".

وأدان العديد من دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي الزيارة قائلين إنها "متناقضة ظاهريا مع الخط السياسي الحالي للاتحاد الأوروبي وتعرض وحدة الاتحاد الأوروبي للخطر".

وقال أحد دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي "إنه اليوم الرابع فقط من الرئاسة المجرية للاتحاد الأوروبي وأوربان يلتقي بوتين".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة