Close ad

أستاذ علوم سياسية: الداخل الإسرائيلي في خلافات مستمرة

4-7-2024 | 20:19
أستاذ علوم سياسية الداخل الإسرائيلي في خلافات مستمرةمظاهرات تل أبيب
مصطفى الميري

قال الدكتور سهيل دياب، أستاذ العلوم السياسية، إن التوصيف العام يؤكد أن هناك فوضى عامة في إسرائيل، لافتًا إلى أن ملف الانقسام ما بين الجانب العسكري والسياسي في إسرائيل، فالجانب العسكري يمثل الدولة العميقة التي أقامت الدولة بعد نكبة 48، والطرف السياسي يتماثل مع التمرد من قبل الصهيونية الدينية مع القوى اليمينية المتطرفة.

موضوعات مقترحة

مراحل الانقسام في الداخل الإسرائيلي


وأضاف دياب، خلال مداخلة مع الإعلامية فيروز مكي، ببرنامج «مطروح للنقاش»، المذاع على فضائية «القاهرة الإخبارية»، أن هناك عدة مراحل في هذا الانقسام، أولها كان قبل السابع من أكتوبر بالعديد من الملفات خاصة الإنقلاب القضائي بالسنة الأخيرة قبل 7 أكتوبر، والمرحلة الثانية كانت بعد 7 أكتوبر وحول من المسؤول عنها.

الجدال بين الطرفين العسكري والإسرائيلي بإسرائيل


وواصل: «كل طرف يتهم الآخر بإيصال البلاد إلى هذا الإخفاق وهذا الفشل غير المسبوق، الجانبان السياسي والعسكري في اتهامات متبادلة وهذا النقاش مازال قائمًا حتى يومنا هذا، والمرحلة الثالثة من هذا الانقسام جاءت بعد اجتياح رفح، ونتج عن هذه المرحلة خلافات كبيرة في الداخل الإسرائيلي».

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة