Close ad

جوتيريش يدعو إلى تعاون الدول في الإصلاحات العالمية لمعالجة أزمة المناخ

4-7-2024 | 20:15
جوتيريش يدعو إلى تعاون الدول في الإصلاحات العالمية لمعالجة أزمة المناخالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش
أ ش أ

دعا أمين عام منظمة الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ، اليوم الخميس ، إلى ضرورة التعاون بين الدول والالتزام بالإصلاحات العالمية لمعالجة أزمة تغير المناخ.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال مشاركته في القمة الموسعة "شنغهاي بلس" وهي الإجتماع الأول من هذا النوع المنعقد على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي تعقد اليوم في العاصمة الكازاخية أستانا.

وقال جوتيريش ، في كلمته ، "إن عام 2023 هو العام الأكثر حرارة على الإطلاق، لكنه قد يكون أحد أبرد أعوام المستقبل، إن التأثيرات المتراكمة لأزمة المناخ تضرب الدول بالفعل بقوة، من ذوبان الأنهار الجليدية إلى الفيضانات القاتلة والعواصف والجفاف والحرارة الشديدة، فهذا مجرد بداية لما هو آت ، فمناخنا ينهار ويهدد الأمن المائي والغذائي ويقوض التنمية المستدامة ويدفع إلى النزوح ويغذي عدم الاستقرار السياسي"، وفقا لما أوردته وكالة أنباء "كازينفورم" الكازاخية.

وشدد أمين الأمم المتحدة على الحاجة الملحة إلى زيادة الحد من الانبعاثات وتحقيق العدالة المناخية، ودعا الدول المتقدمة والمصدرين الرئيسيين للانبعاثات إلى قيادة هذا الجهد، والالتزام بمبدأ المسؤوليات المشتركة.
وحث جوتيريش جميع الحكومات على تقديم مساهمات جديدة محددة وطنيا وخطط عمل وطنية جديدة بحلول العام المقبل، مشيرا إلى ضرورة أن تتوافق هذه الخطط بشكل كامل مع الحد من الاحتباس الحراري العالمي على المدى الطويل.

وقال "من الضروري إنهاء إزالة الغابات ومضاعفة قدرة الطاقة المتجددة وخفض الإنتاج والاستهلاك العالمي للوقود الأحفوري ، ويجب على جميع الدول إنهاء استخدام طاقة الفحم تماما بحلول عام 2040 على أبعد تقدير".

وأكد على الدور الحاسم للتمويل في تعزيز العمل المناخي ودعا إلى التزامات مالية قوية من مؤتمر الأطراف (كوب-29)، وقال "نحن بحاجة إلى أن تحترم الدول المتقدمة إلتزاماتها بشكل كامل وتتحمل مسؤولياتها وتلتزم بمساهماتها في صناديق الخسائر والأضرار الجديدة لضمان أن تصبح العدالة المناخية حقيقة واقعة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: