Close ad

طموحات المثقفين على مائدة الوزير.. أحمد السعيد: أحلم بأن يكون الناشر الخاص على أولوية وزارة الثقافة| خاص

4-7-2024 | 22:47
طموحات المثقفين على مائدة الوزير أحمد السعيد أحلم بأن يكون الناشر الخاص على أولوية وزارة الثقافة| خاصالناشر الدكتور أحمد السعيد رئيس مؤسسة بيت الحكمة الثقافية
منة الله الأبيض

يعقد المثقفون والفنانون آمالًا وطموحًا كبيرًا مع قدوم وزير جديد لحقيبة وزارة الثقافة يستبشرون به خيرًا للعمل الثقافي والفني، إذ تتجدد دائمًا الأمنيات والمطالب التي تحمل في داخلها همًا ثقافيًا للإصلاح والتغيير نحو الأفضل.

موضوعات مقترحة

وبعد تولي الدكتور أحمد هنو، وزير الثقافة في الحكومة الجديدة خلفًا للدكتورة نيفين الكيلاني، حقيبة وزارة الثقافة، وجه عدد من المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي والفني عبر "بوابة الأهرام"، مطالبهم وطموحاتهم للوزير الجديد.

قال الناشر الدكتور أحمد السعيد، رئيس مؤسسة بيت الحكمة الثقافية، إن ما نريده من وزارة الثقافة ينقسم لشقين، شق ثقافي وهو السعي لتحويل الثقافة المصرية إلى صناعة، فأغلى ما تملكه مصر من موارد هو ثقافتها التي يمكن أن تتحول لمنتج ثقافي عالمي، الاهتمام بالحرف والصناعات اليدوية والتراثية والفنون الشعبية والتراث الثقافي هو مهمة قومية واجبة اليوم قبل الغد.

وأضاف السعيد في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، "الأمر الثاني هو أن تكون وزارة الثقافة ملكا للمصريين وليس للمثقفين، فصانع الثقافة هو المواطن، ومن يجب أن تسعى له الدولة ممثلة في وزارة الثقافة هو المواطن، يجب تنفيذ فوري لما ورد من مبادئ للجمهورية الجديدة في شق بناء الإنسان ثقافيا، والعمل على ربطه معرفيا وانتماء بالثقافة المصرية من خلال كل أنشطة وزارة الثقافة وأنشطتها وكل قطاعاتها".

وتابع السعيد "في جانب النشر، لدينا حلم وهو أن يكون الناشر الخاص على أولوية وزارة الثقافة، في إشراكه في الحركة الثقافية وفعالياتها، في دعمه ماديا عبر مشاريع قومية، في عدم منافسته من خلال النشر الحكومي قليل التكلفة منخفض السعر، في الإهتمام بقطاع النشر من خلال مشاريع تمويل لدور النشر المتميزة، في الشراكات بين قطاعات الوزارة ودور نشر خاصة، وأيضا في مسيرة بناء الإنسان في الجمهورية الجديدة".

وختم رئيس مؤسسة بيت الحكمة الثقافية، "للحقيقة المسئولية كبيرة والحمل ثقيل، وأنا أتمنى كل النجاح والتوفيق للوزير الجديد، وأتمنى أن تدار الوزارة بفكر استثماري تنموي يجلب الخير للدولة ويرسخ مكانة الثقافة المصرية في محيطها الإقليمي ويحافظ على ريادتها".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة