Close ad

شهداء وجرحى جراء القصف الإسرائيلي المُستمر على قطاع غزة

4-7-2024 | 02:46
شهداء وجرحى جراء القصف الإسرائيلي المُستمر على قطاع غزةشهداء فلسطين
أ ش أ

استشهد 9 فلسطينيين وأصيب آخرون، في غارات شنها طيران الاحتلال الإسرائيلي على مدينة غزة. 

موضوعات مقترحة

ووصلت جثامين 5 شهداء إلى مستشفى الأهلي العربي "المعمداني" في مدينة غزة، إثر قصف طيران الاحتلال شقة سكنية في محيط مسجد السوسي. 

وانتشل مسعفون، جثامين 4 شهداء، من تحت أنقاض شقة سكنية في منطقة المشاهرة بحي التفاح شرق مدينة غزة، عقب قصفها بصاروخ من طيران الاحتلال، وجرى نقلهم إلى مستشفى "المعمداني". 

وفي وقت سابق، استشهد 3 أشخاص، في قصف طيران الاحتلال الإسرائيلي المسيّر تجمعا للمواطنين في حي تل الهوا جنوب مدينة غزة. كما تمكنت طواقم الإسعاف من انتشال شهيدين، ونقل 7 إصابات، عقب استهداف طيران الاحتلال شقة سكنية لعائلة الزرد بالقرب من حي الدرج في مدينة غزة. 

وارتفع عدد الشهداء في قطاع غزة إلى 37953، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، والإصابات إلى 87266، منذ بدء عدوان الاحتلال في السابع من أكتوبر الماضي، في حصيلة غير نهائية، حيث لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض وفي الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والإنقاذ الوصول إليهم. 

وخرج مستشفى غزة الأوروبي في محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة عن الخدمة، بعد أن أضطرت طواقم المستشفى تفريغ الأجهزة الطبية والمعدات داخل المستشفى، وإخلائه من الجرحى والمرضى، وذلك بعد تهديدات الاحتلال الإسرائيلي و"أوامر الإخلاء" التي أصدرها للمواطنين في مناطق شرق المحافظة ومنطقة الفخاري التي يقام عليها المستشفى. 

وجرى نقل الأجهزة الطبية والمعدات إلى مجمع ناصر الطبي على بعد نحو ثمانية كيلومترات غرب خان يونس، والذي عاد إلى العمل جزئيا، رغم ما تعرض له من قصف وحصار واقتحام من قوات الاحتلال قبل أشهر. 

وبخروج مستشفى غزة الأوروبي عن الخدمة نتيجة لتهديدات الاحتلال، تزداد معاناة المواطنين في الوصول إلى الرعاية الصحية الأساسية، حيث كان المستشفى يقدم خدمات صحية كبيرة في ظل خروج المستشفيات في جنوب قطاع غزة عن الخدمة أو عملها جزئيا. 

واستشهد نحو 500 كادر في القطاع الصحي، وأصيب المئات، واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 310 آخرين، ودمرت قوات الاحتلال 130 مركبة إسعاف، خلال عدوانها المتواصل على قطاع غزة منذ 9 أشهر. 

وتحذر منظمة الصحة العالمية من أن حجم الإمدادات الطبية التي تدخل غزة غير كاف لاستدامة الاستجابة الصحية وأن جميع عمليات الإجلاء الطبي خارج غزة لا تزال متوقفة. 

ورغم تأكيدات المنظمات الأممية والحقوقية الدولية على أن استهداف المستشفيات والمنظومة الصحية هو مخالفة واضحة لمبادئ ومعايير القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة التي تكفل حماية خاصة للمستشفيات والمراكز الصحية وقت نشوب النزاعات المسلحة والحروب، وأن استهدافها يشكل جريمة ضد الإنسانية وترقى لجريمة حرب، إلا أن الاحتلال يواصل استهدافه للمستشفيات والبنية التحتية الصحية في قطاع غزة، ضاربا بعرض الحائط كل القوانين الدولية والإنسانية. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة