Close ad

الحكومة الجديدة تُشعل آمال السكندريين | فيديو

3-7-2024 | 23:32
الحكومة الجديدة تُشعل آمال السكندريين | فيديو محافظة الاسكندرية
الإسكندرية - جمال مجدي

شهد التشكيل الوزاري الجديد الذي تم إعلانه، اليوم الأربعاء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي العديد من التغييرات المهمة التي أثارت اهتمام المجتمع السكندري مما يعكس الآمال العريضة وتطلعاتهم الواسعة في تحقيق التقدم على مختلف الأصعدة، وتلبية احتياجات المواطنين ومعالجة التحديات، ويبقى على الحكومة الجديدة مسؤولية كبيرة في ترجمة هذه التطلعات إلى واقع ملموس يُحسّن حياة المواطنين ويُعزّز مكانة مصر على الصعيدين الإقليمي والدولي.

موضوعات مقترحة

رصدت "بوابة الأهرام" آراء الخبراء ومطالبهم المواطنين من الحكومة خلال الفترة القادمة لتحقيق إنجازات ملموسة على أرض الواقع.

 

تنفيذ توصيات الحوار الوطني 

أعرب السيد محمود عسكر، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بمكتبة الإسكندرية، عن سعادته بتعيين المستشار محمود فوزي وزيرًا للشئون النيابية والقانونية والتواصل السياسي في التشكيل الوزاري الجديد، وذلك لما يتمتع به من خبرة واسعة وكفاءة عالية في المجالات القانونية والنيابية.

وأكد عسكر أن هذا التعيين يعكس حرص الحكومة والقيادة السياسية على تنفيذ توصيات الحوار الوطني؛ حيث ترأس المستشار فوزي الأمانة الفنية للحوار الوطني، مما يجعله مؤهلاً بشكل كبير لقيادة هذا الملف المهم خلال الفترة القادمة.

 

عودة المجالس المحلية 

وأضاف عسكر أنه يتمنى تنفيذ قانون المجالس المحلية التي كانت ضمن توصيات الحوار الوطني، موضحا أن المجالس المحلية تُعدّ ركيزة أساسية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين؛ حيث تُتيح لهم المشاركة المباشرة في اتخاذ القرارات التي تُؤثّر على حياتهم اليومية.


وذكر عسكر أن المجالس المحلية تُسهم في تعزيز التواصل المباشر بين المواطنين والمسئولين، ممّا يُتيح لهم إبداء آرائهم ومقترحاتهم بخصوص احتياجاتهم.


 الاهتمام بالعامل المصري وتطويره 

وأشاد عسكر باختيار محمد جبران لوزارة العمل لما له من تاريخ طويل في العمل النقابي وقربه من العمال ومعرفة متطلباتهم واحتياجاتهم خلال الفترة الراهنة، خاصة أن الدولة تؤمن دائما بأن العامل المصري هو الركيزة الأساسية للاقتصاد وقاطرة التنمية والإنتاج وهو ما نحتاجه خلال الفترة القادمة بتطوير مهاراته واطلاعه على التكنولوجيات الحديثة في الصناعة لإحداث طفرة في الإنتاج المحلي والعمل على توفير السلع وتوطين الصناعات المختلفة وتصديرها لتحسين الاقتصاد الوطني. 

 

تمكين المرأة والشباب أهم ملامح التشكيل الوزاري

أشادت رانيا الشيمي، أمين المرأة بحزب حُماة الوطن في الإسكندرية، بالتعديلات الوزارية التي شملت تمثيلًا هامًا للشباب والمرأة في الحكومة المصرية الجديدة.
وأوضحت الشيمي أن التمثيل يعكس حرص القيادة السياسية على دمج الكفاءات الشابة والنسائية في مواقع صنع القرار، إيمانًا منها بقدراتهن وإمكاناتهن على المساهمة في تحقيق التنمية والتقدم للبلاد.

وذكرت أمين المرأة بحزب حُماة الوطن أن العديد من الوزيرات الجدد في الحكومة الجديدة من ذوات الخبرة الدولية والكفاءة المهنية العالية، وقد أثبتن قدرتهن على إدارة الملفات المختلفة بكفاءة ونجاح في مناصبهن السابقة.


الوزراء الجدد لهم خبرات اقتصادية دولية

أعرب الدكتور محمد النجار، الخبير الاقتصادي والحاصل على الدكتوراه في الاقتصاد الرقمي والشمول المالي، عن تفاؤله بالتعديلات الوزارية الأخيرة التي شملت حقيبتي المالية والاستثمار، مؤكداً أنها جاءت "مطمئنة للجميع" في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي تواجهها مصر والعالم.

وأشار النجار إلى أن اختيار الدكتور أحمد كوجك وزيراً للمالية والدكتور حسن الخطيب وزيراً للاستثمار يُمثل خطوة هامة في الاتجاه الصحيح، نظراً لما يتمتع به كلا الوزيرين من خبرات دولية ومحلية واسعة في المجال الاقتصادي.

 

إعادة وزارة الاستثمار للحكومة تسهم في جذب الاستثمارات الأجنبية

ويضيف النجار أن إعادة وزارة الاستثمار للحكومة مرة أخرى ستُسهم بشكل كبير في تحسين مناخ الاستثمار في مصر، وجذب استثمارات أجنبية مباشرة في مشروعات إنتاجية حقيقية تُسهم في توطين الصناعة وتوفير فرص عمل للشباب وإدارة المواد الخام المحلية وتدريب العامل المصري على التكنولوجيا الحديثة وإنتاج منتج يسد حاجة السوق المحلية وتصديره للخارج لتوفير العملة الصعبة. 


مصر وجهة اقتصادية جاذبة للمستثمرين 

وتابع النجار أن الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة الماضية أهل الدولة المصرية لتكون وجهة استثمارية للمستثمرين من مختلف دول العالم وذلك بعد تهيئة البلاد لتكون بيئة جاذبة للاستثمار من خلال انشاء البنية الأساسية اللازمة لكافة الاستثمارات المطلوبة، من مرافق وطرق وقوانين وخدمات أخرى والتي تلعب دورًا مهمًا في جذب المستثمرين، وما يتبقى حاليا هو إقامة المعارض وطرح الفرص الاستثمارية للمستثمرين الأجانب لإقامة مشروعاتهم في مصر سواء مشروعات صناعية أو زراعية أو خدمية والتي تعود بالنفع على الاقتصاد الوطني. 


الاهتمام بملف تدوير المخلفات 

أعرب الدكتور إبراهيم الشبيني، استشاري بيئي، عن تطلعه لاستكمال الإنجازات التي حققتها وزارة البيئة المصرية خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أهمية البناء على ما تم إنجازه تحت قيادة الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، لتعزيز مسيرة التنمية المستدامة في مصر.


وأشار الشبيني إلى ضرورة الاهتمام بملف تدوير المخلفات الذي أصبح من أهم العوايد الاقتصادية للدول للحفاظ على مواردها، خاصة أنه من المشروعات البيئية المستدامة وغير طويل الأمد؛ حيث يمكن أن يحدث طفرة اقتصادية وصناعية كبرى خلال خمسة سنوات فقط. 

توطين صناعة ألواح الطاقة الشمسية 

ويشير الشبيني إلى ضرورة الاستثمار في تصنيع ألواح الطاقة الشمسية لتقليل استخدامات الغاز والبترول في إنتاج الطاقة للحفاظ على الطاقة واستغلال الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء، لافتا إلى أنه في حالة توطين صناعة الألواح الشمسية في مصر سنعمل على تقليل الانبعاثات من العوادم والحفاظ على البيئة وتوفير الكهرباء بطاقة نظيفة ومتجددة. 

 

التشكيل الوزاري الجديد يوضح خطة الدولة خلال الفترة المقبلة 

ويقول المهندس فارس المقرحي إخصائي دراسات التنمية المستدامة بمكتبة الإسكندرية، إن التشكيل الوزاري الجديد سيحدث حالة من الحراك السياسي خلال الفترة القادمة بعد إعادة صياغة الأهداف الإستراتيجية للدولة وتحديد مهام واضحة، ويظهر ذلك من خلال دمج الوزارات المختلفة مثل وزارتي الهجرة والخارجية وذلك لزيادة التناغم في العمل بشكل أكثر فاعلية، وإعادة وزارة للاستثمار في الحكومة  كما يؤكد اهتمام الدولة بالعمل على تذليل العقبات التي تواجه المستثمرين والعمل على جذب الاستثمارات الخارجية، وتشجيع المستثمرين الوطنيين والاستغلال الأمثل للفرص الاستثمارية في الدولة المصرية.

 دمج وزارتي التخطيط والتعاون الدولي لتنفيذ رؤية مصر 2030 

وأشار المقرحي إلى أن دمج وزارتي التخطيط مع التعاون الدولي سيحدث سلاسة كبرى في تنفيذ إستراتيجية الدولة خلال الفترة المقبلة من خلال التركيز على الاستثمار في العنصر البشري والتنسيق بين الخطة الإستراتيجية من موارد الدولة مع التمويل الخارج، من أجل تنفيذ رؤية مصر 2030.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة