Close ad

طموحات المثقفين على مائدة الوزير.. حسن حماد: استبعاد الشللية وسطوة الموظفين

4-7-2024 | 12:22
طموحات المثقفين على مائدة الوزير حسن حماد استبعاد الشللية وسطوة الموظفين حسن حماد
منة الله الأبيض

يعقد المثقفون والفنانون آمالًا وطموحًا كبيرًا مع قدوم وزير جديد لحقيبة وزارة الثقافة يستبشرون به خيرًا للعمل الثقافي والفني، إذ تتجدد دائمًا الأمنيات والمطالب التي تحمل في داخلها همًا ثقافيًا للإصلاح والتغيير نحو الأفضل.

موضوعات مقترحة

وبعد تولي الدكتور أحمد هنو، وزير الثقافة في الحكومة الجديدة خلفًا للدكتورة نيفين الكيلاني، حقيبة وزارة الثقافة، وجه عدد من المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي والفني عبر "بوابة الأهرام"، مطالبهم وطموحاتهم للوزير الجديد.


وفي حديثه لـ"بوابة الأهرام"، قال الدكتور حسن حماد، "أبارك للوزير الجديد الصديق الفنان د. أحمد هنو ونأمل أن تنتعش الوزارة علي يديه ، وآمل أن يضع في أولويات استراتيجيته مايلي: أولاً تنشيط مراكز وبيوت الثقافة وتطهيرها من البيروقراطية ومن سيطرة العناصر السلفية والإخوانية. ثانياً استعادة كتاب الأسرة ونشر الكتب التي تدعو للتنوير وحرية الفكر".

وأضاف حماد "ثالثاً؛ البحث عن آلية جديدة لجوائز الدولة بعيداً عن هيمنة الشللية وسطوة الموظفين، رابعًا تفعيل لجان المجلس الأعلى للثقافة والمجلس الأعلى للترجمة  ليعود لها بريقها القديم بعد أن انطفأت وماتت".

وتابع حماد "خامساً الاهتمام بالمسرح لأنه أبو الفنون وبغيره لايمكن قيام نهضة ثقافية، خامسا الوقوف بشدة ضد المزيد من انتشار وباء أغاني المهرجانات. وختامًا؛ لابد أن نحلم رغم علمي جيداً بأن الأحلام صارت مستحيلة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة