Close ad

مسئول فلسطيني: الولايات المتحدة شريك رئيسي لدولة الاحتلال على مدار تاريخ الصراع الفلسطيني

3-7-2024 | 16:04
مسئول فلسطيني الولايات المتحدة شريك رئيسي لدولة الاحتلال على مدار تاريخ الصراع الفلسطينيالحرب الإسرائيلية في فلسطين
أ ش أ

 أكد رئيس الهيئة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني، صلاح عبد العاطي، أن استخدام المدنيين في غزة كدروع بشرية، والانتهاكات ضد الإنسانية،التي تعتمد عليها السياسة الإسرائيلية الممنهجة، ترقى إلى جرائم الحرب، لافتا إلى أن جميع صور التعذيب التي رأيناها خلال الفترة الماضية تؤكد عدم اهتمام إسرائيل بالإدانات الدولية وتدابير محكمة العدل الدولية وقواعد القانون الدولي الإنساني.

موضوعات مقترحة

وقال عبد العاطي -في مداخلة لقناة "القاهرة الإخبارية"-"إن استخدام المدنيين كدروع بشرية خاصة فى عمليات الاقتحام خلال الحرب الإسرائيلية، جريمة مستمرة كانت ومازالت جزءا من جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وسلسلة الانتهاكات منذ 57 عاما منذ بدء الاحتلال، مؤكدا أن تلك السياسة لن تتوقف سوى بوقف الاحتلال ومساءلة دولة الاحتلال على هذه الجرائم".

وأضاف أن الولايات المتحدة الأمريكية شريك رئيسي لدولة الاحتلال على مدار تاريخ الصراع، حيث قامت بتغطية إسرائيل بحق النقض "الفيتو" الأمريكي الذي قطع الطريق على المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته، كما قدمت الدعم السياسي والعسكري والمالي لدولة الاحتلال.

وأشار إلى أن إسرائيل تعد بمثابة قاعدة عسكرية متقدمة للولايات المتحدة الأمريكية،وللقوة الاستعمارية فى المنطقة،ولها أغراض محددة، قد تراجعت بدورها جراء معارضة الشعوب لبقاء هذا الكيان الغاصب الذي يستمر فى ارتكاب كل هذه الجرائم، لافتا إلى أن الولايات المتحدة تحاول التخفيف من حدة انتهاكات قوات الاحتلال عبر تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية ،والرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأوضح أن لقاء الرئيس الأمريكي، جو بايدن، برئيس الوزراء الإسرائيلي،بنيامين نتنياهو في واشنطن أواخر الشهر الجاري، يعد جائزة أخرى لنتانياهو للاستمرار في جرائمه بغزة، خاصة بعد أن ظهر بايدن بشكل أضعف أمام ترامب فى مناظرته الانتخابية الأخيرة، ما انعكس على حاجة الحزب الديمقراطي للوبي الصهيوني ومحاولة استمالته. 

وأكد أن السياسة المتناقضة والمترددة من قبل الرئيس بايدن، تظهر وتكشف حقيقة ما قامت به الإدارة الأمريكية، من دعم لا محدود لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ما يعطي للاحتلال ضوء أخضر جديد للاستمرار فى جرائم الإبادة الجماعية داخل قطاع غزة. 

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: