Close ad

في أول تصريح له.. وزير الأوقاف: سنبذل أقصى الجهد في تطوير العمل الدعوي.. والاستفادة من طاقات الدعاة بشكل صحيح

3-7-2024 | 14:58
في أول تصريح له وزير الأوقاف سنبذل أقصى الجهد في تطوير العمل الدعوي والاستفادة من طاقات الدعاة بشكل صحيح الدكتور أسامة الأزهري وزير الأوقاف
شيماء عبد الهادي

وجه الدكتور أسامة الأزهري وزير الأوقاف الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، على ثقته الكريمة، مؤكدًا أننا لن ندخر جهدًا  في العمل تحت قيادته لتقديم كل ما يليق بوطننا العظيم وشعبه العظيم.

موضوعات مقترحة

ووجه الأزهري، في تصريحات صحفية عقب أداء اليمين الدستورية اليوم، الشكر أيضا إلى دولة الرئيس الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على ثقته واختياره وزيرا للأوقاف في التشكيل الحكومي الجديد.

وأضاف: إلى شعب مصر العظيم، الذي تحملنا أمانة خدمته سنعمل بكل ما في وسعنا وطاقتنا تقديرا وإجلالا لأهلنا الكرام في كافة ربوع الوطن.

كما وجه كلمة شكر إلى الوزير الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف السابق على كل جهد بذله في تحمل الأمانة، وبإذن الله نكمل المسيرة ونبني على كل ما سبق.

ووجه كلمة إلى العلماء والدعاة والخطباء والعاملين جميعا في وزارة الأوقاف بأن نعمل جميعا لتقديم العلم النافع المنير، وتقديم كل جميل وراق، حتى نملأ وعي المصريين جميعا بالعلم والأمل والعمل والنجاح، ونجتاز بوطننا العظيم كل تحدياته، وتكون المساجد والمنابر وبيوت الله تعالى مصدر إشعاع ونور كما هو دورها العظيم.

وأكد الدكتور أسامة الأزهري على مواصلة العمل وبذل أقصى الجهد في تطوير العمل الدعوي وتطوير وتأهيل الأئمة والواعظات، وإعداد برامج دعوية خاصة بالشباب تراعي احتياجاتهم واهتماماتهم وتستجيب لتساؤلاتهم، وتحسين وحسن إدارة أموال الوقف، والتعاون مع كافة المؤسسات الدينية.

وجدد وزير الأوقاف تأكيده على مواجهة التحديات التي يمر بها العمل الدعوي، والاستفادة من طاقات الدعاة بشكل صحيح، وأن نضع في الاعتبار القضايا التي تشغل المجتمع، وننشر القيم الدينية الصحيحة والأخلاق النبوية المحمدية العظيمة.

وأشار إلى أنه وصلته رسائل التهنئة من كافة ربوع مصر ومن محيطنا العربي والإسلامي، حيث وصلته رسائل تهنئة من المغرب ونيجيريا ولبنان والبرازيل وإندونيسيا وكازاخستان وبريطانيا وتونس والعراق والإمارات والأردن واليمن وسلطنة بروناي والسعودية وسوريا وأستراليا وسريلانكا وداغستان، فأتشرف بتقديم الشكر الجزيل لكل من تفضل بالتهنئة العزيزة الغالية، مع وعد لكافة المؤسسات والأصدقاء في كل تلك الدول بأن نعمل معهم لتقديم كل هو نافع لأوطاننا جميعا وللإنسانية كلها في العالم كله.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة