Close ad

العمل الهجين يقلل احتمالية استقالة الموظفين ويوفر ملايين الدولارات

3-7-2024 | 12:54
العمل الهجين يقلل احتمالية استقالة الموظفين ويوفر ملايين الدولاراتالعمل الهجين
الألمانية

 يجب أن يتمسك المديرون المتشككون بنظام العمل الهجين، بحسب فريق باحثين وجدوا دليلا في الصين على أن العمل من المنزل يقلل من احتمالية استقالة الموظفين ويمكن أن يوفر ملايين الدولارات للشركات. 

موضوعات مقترحة

معدلات الاستقالة

وقال الفريق في مجلة نيتشر العلمية إن نماذج العمل عن بعد "عززت الرضى الوظيفي وقللت معدلات الاستقالة بواقع الثلث"، بتراجع "هائل" شوهد "في فئة غير المديرين والموظفات وهؤلاء الذين يقطعون مسافات طويلة للوصول لمقار العمل".

وأضاف الفريق الذي بحث آثار النظام على أكثر من 1600 موظف بالصين يعملون لدى موقع تريب دوت كوم خلال عامي 2021 و2022، قائلا "الجدول الهجين القائم على العمل يومين في الأسبوع من المنزل (وثلاثة من المكتب) لا يؤثر سلبا على الأداء".  

ووجدت الشركة أن كل استقالة تكلف نحو 20 ألف دولار بمجرد انتهائها من عملية توظيف وتدريب بديل، مما يعني أن خفض معدلات الاستقالة من خلال العمل الهجين يمكن أن "يوفر ملايين الدولارات".

وكان لدى الصين التي بدأت فيها جائحة كوفيد-19، بعض من أشد وأطول القيود المتعلقة بالفيروس على حركة البشر.

وأصبح ما يطلق عليه العمل الهجين الذي يعني تقسيم الوقت بين العمل عن بعد ومن المكتب، شائعا في العشرات من الدول خلال الجائحة وعصر الإغلاق، والذي استمر حتى 2023 في الصين.

ويقدر الباحثون أن نحو مئة مليون شخص في أوروبا وأمريكا الشمالية هم من موظفي العمل الهجين، وجميعهم تقريبا من خريجي الجامعات من أصحاب الأعمال المكتبية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة