Close ad

بعد تجديد الثقة.. أرقام وإنجازات لوزير الاتصالات عمرو طلعت

3-7-2024 | 13:44
بعد تجديد الثقة أرقام وإنجازات لوزير الاتصالات عمرو طلعتعمرو طلعت وزير الاتصالات
فاطمة سويري

يتمتع الدكتور عمرو طلعت بخبرات تمتد لأكثر من ٣٠ عامًا في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والحلول الرقمية. وساهمت خبرته في دعم الأجندة الوطنية للتحول الرقمي من خلال وضع استراتيجيات الأعمال للتقنيات الحديثة وتنفيذها وتوفير حلول رقمية مبتكرة.

موضوعات مقترحة

يحمل الدكتور عمرو طلعت عدة ملفات استراتيجية هامة ومنها تطوير البنية التكنولوجية والمعلوماتية وتأمينها، وتطوير وتنفيذ مبادرة التحول الرقمي للحكومة المصرية والتي تهدف إلى تعزيز الأداء الحكومي على كافة المستويات وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطن، وإعداد جيل كامل من المتخصصين في التقنيات الرقمية الحديثة.

لديه إيمان قوي بقدرة الشباب في المشاركة الفعلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية فقاد الدكتور عمرو طلعت عدة مبادرات للاستثمار في الكوادر البشرية قدم خلالها سبل التمكين الاحترافي الاستراتيجي لخدمة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع الأعمال بشكل عام.

يعي الدكتور عمرو طلعت أيضًا أهمية جذب الاستثمارات المباشرة لمصر في كافة القطاعات وقد نجح خلال مسيرة عمله في إتمام عدد من الصفقات الكبرى للاستثمارات والدمج والاستحواذ.

شغل الدكتور عمرو طلعت منصب المدير العام لشركة آي بي إم مصر منذ عام ٢٠١٠ حيث أشرف على التوسع في إنشاء مراكز تميز لتصدير الخدمات الرقمية من مصر وخلق فرص عمل وتوسيع قاعدة الشركة في مصر.

حصل الدكتور عمرو طلعت على شهادة الدكتوراه في إدارة الأعمال من مدرسة باريس للأعمال، بجامعة باريس؛ وعلى درجة الماجستير في علوم الكمبيوتر من معهد إلينوي للتكنولوجيا، كما نال أيضا درجة الماجستير في إدارة الأعمال من مدرسة إسلسكا للأعمال بفرنسا؛ وهو خريج كلية الهندسة، جامعة القاهرة.

التالي هي أبرز إنجازات الدكتور عمرو طلعت خلال فترة توليه منصب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر.

التحول الرقمي

1. إعادة هيكلة عملية تقديم الخدمات الحكومية بأكملها، ورقمنة منظومة سير العمل الحكومي، الأمر الذي أثمر عنه إطلاق "منصة مصر الرقمية" لتقديم الخدمات الرقمية للحكومة المصرية، في إطار نهج لإتاحة منفذ موحد لتقديم الخدمات الحكومية وبهدف ضمان تحقيق الشمول الرقمي والمالي

2. إصدار قانون حماية البيانات

3. إنشاء المجلس الوطني للذكاء الاصطناعي والمجلس الأعلى للمجتمع الرقمي بقيادة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

4. إطلاق مركز الابتكار التطبيقي في مصر، الذي يعتمد على تكنولوجيا الحوسبة العالية الأداء لتعزيز الأبحاث التطبيقية في مجال الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات ومنها الصحة

5. صعود مصر من التصنيف C في مؤشر نضج الحكومة الرقمية لعام 2018 الصادر عن البنك الدولي، إلى التصنيف B في عام 2020، ثم إلى التصنيف A عام 2022

6. التحول الكامل للخدمة البريدية في مصر من خلال تطوير ما يقرب من 4000 مكتب بريد في جميع أنحاء الجمهورية، ورقمنة الخدمات وأنظمة إدارة العمليات اللوجستية، وإطلاق منتجات مالية جديدة، ليصبح البريد المصري بذلك منفذ متكامل لتقديم خدمات مصر الرقمية.

بناء القدرات الرقمية

1. إنشاء جامعة مصر للمعلوماتية وهي أول جامعة متخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أفريقيا، بالشراكة مع جامعات عالمية مرموقة، منها جامعتي بيردو ومينيسوتا

2. ضخ استثمارات حكومية لتنفيذ برامج تطوير المهارات الرقمية على نطاق واسع في مصر، وزيادة عدد المتدربين من حوالي 15 ألف متدرب سنويًا إلى أكثر من 600 ألف متدرب في ثلاث سنوات

3. تأسيس شراكات جديدة مع جامعات عالمية في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا وكبرى شركات التكنولوجيا لمنح درجة الماجستير المهني للخريجين الجُدد في مصر في خمسة تخصصات مختلفة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافة إلى إتاحة التدريب العملي وذلك من خلال "مبادرة بُناة مصر الرقمية"

4. التوسع في تقديم برامج التدريب العملي في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لطلاب المرحلة الإعدادية والثانوية في جميع أنحاء مصر من خلال "مبادرة أشبال مصر الرقمية"

5. إنشاء سبع مدارس WE للتكنولوجيا التطبيقية في سبع محافظات مصرية بهدف إحداث نقلة نوعية في التعليم الفني في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتأهيل خريجي المدارس الفنية من الالتحاق بسوق العمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

6. التعاون مع عدد من الشركات العالمية التي تقدم خدمات تعليمية لتدريب أكثر من 100 ألف مواطن مصري سنويًا في التخصصات الأكثر طلبًا في سوق العمل الحُر على المستوى العالمي، مما أدى إلى نمو حجم صادرات الخدمات الرقمية في مصر

7. تأسيس الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، التي تُعد مركز تدريب شامل للأشخاص ذوي الإعاقة ومركز احتضان للمبتكرين في مجال التكنولوجيا المساعدة

الابتكار الرقمي

1. إنشاء ثمانية من مراكز إبداع مصر الرقمية في ثماني محافظات وذلك في إطار "استراتيجية أمة ابتكارية" التي أطلقها الدكتور عمرو طلعت بهدف نشر ثقافة الابتكار الرقمي في 27 محافظة مصرية

2. تحويل قصر السلطان حسين كامل إلى مركز إبداع مصر الرقمية، وهو أول مركز إبداع فريد من نوعه في مصر. ويقع القصر التاريخي في حي مصر الجديدة بالقاهرة وكانت تسكنه العائلة الملكية في مصر. ويمثل القصر جوهرة معمارية، أعادت وزارة

الاتصالات ترميمها بقيادة الدكتور عمرو طلعت لتهيئة البيئة المواتية لتعزيز نمو مشهد ريادة الأعمال المزدهر في مصر وتقديم خدمات تسريع الأعمال والاحتضان في قلب القاهرة

3. التعاقد مع كبار مستثمري رأس المال المخاطر والمؤسسات المعنية باحتضان الأعمال لتشغيل مراكز إبداع مصر الرقمية

4. إنشاء أكبر مركز لتصميم الإلكترونيات في مصر ومعامل للبحث والتطوير في العاصمة الإدارية الجديدة، التي تضم شركات محلية وعالمية متخصصة في مجال التصميم الإلكتروني

البنية المعلوماتية الرقمية والبنية التحتية للاتصالات

1. تنفيذ خطة طموحة لتطوير البنية التحتية الرقمية في مصر بقيادة الدكتور عمرو طلعت، إذ تم إصلاح البنية التحتية للإنترنت الثابت في مصر والتوسع فيها، مما أدى إلى تقدم مركز مصر في سرعة الإنترنت لتصبح الأولى أفريقيًا منذ عام 2021، بعد أن كانت في المركز 40

2. التحول الرقمي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وذلك من خلال إطلاق خدمات رقمية للمواطنين لضمان تحقيق مبدأ الشفافية وحوكمة الخدمات التي يقدمها مشغلو شبكات الهاتف المحمول للمواطنين في مصر. وشمل ذلك إطلاق تطبيق My NTRA وتفعيل قواعد تنظيمية جديدة لخدمة نقل الأرقام بين مقدمي خدمات المحمول لزيادة المنافسة بين المشغلين في مصر

3. طرح أطياف ترددية لمشغلي شبكات الهاتف المحمول في مصر لتحسين جودة خدمات الاتصالات في جميع أنحاء البلاد

4. إطلاق خدمات جديدة لمراقبة جودة الشبكة ونشر نتائج تقارير قياس جودة الخدمات التي يقدمها مشغلو شبكات الهاتف المحمول استنادًا إلى عدة مقاييس في جميع أنحاء مصر، الأمر الذي يدعم مساءلة المشغلين عن تحسين جودة الخدمات ويمكّن المواطن من اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن اختيار المشغل المناسب

5. إنشاء "مركز البيانات الإقليمي" وهو أول وأكبر مركز بيانات إقليمي في مصر وذلك في إطار الاستراتيجية المصرية لمراكز البيانات

6. زيادة عدد محطات إنزال الكابلات البحرية في مصر من سبع إلى 10 محطات خلال عام واحد لتعزيز مكانة مصر باعتبارها مركز إقليمي لخدمات الربط

العلاقات الدولية
1. استضافة مصر للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية التابع للاتحاد الدولي للاتصالات في شرم الشيخ في عام 2019

2. اختيار العاصمة الإدارية الجديدة باعتبارها العاصمة الرقمية العربية لعام 2021

3. ترؤس مصر، بقيادة الدكتور عمرو طلعت، للدورة العادية 51 للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات، التي نظمتها جامعة الدول العربية

4. ترؤس مصر للدورة السادسة والعشرين لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات، التي تم خلالها تبني الإستراتيجية العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة