Close ad

الأرجنتين تسعى لتكريس العقدة أمام الإكوادور لبلوغ المربع الذهبي في كوبا أمريكا 2024

3-7-2024 | 11:32
الأرجنتين تسعى لتكريس العقدة أمام الإكوادور لبلوغ المربع الذهبي في كوبا أمريكا منتخب الأرجنتين
الألمانية

بعد ثلاثة أعوام من مواجهتهما في دور الثمانية بالنسخة الماضية لبطولة كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم، يتجدد الموعد مرة أخرى بين منتخبي الأرجنتين والإكوادور، حينما يلتقيان في الدور ذاته بالنسخة الحالية المقامة في الولايات المتحدة.

موضوعات مقترحة

ويلتقي منتخب الأرجنتين مع نظيره الإكوادوري مساء غد الخميس بالتوقيت المحلي (صباح بعد غد الجمعة بتوقيت جرينتش)، على ملعب (إن آر جاي) بمدينة هيوستن، حيث يطمح كلاهما لحجز مقعد بالمربع الذهبي في كوبا أمريكا 2024.

وصعد المنتخب الأرجنتيني (حامل اللقب) للأدوار الإقصائية في البطولة عقب صدارته ترتيب المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، محققا العلامة الكاملة، إثر فوزه 2 / صفر على كندا وبيرو، و1 / صفر على تشيلي.

في المقابل، تأهل منتخب الإكوادور لمرحلة خروج المغلوب، بعدما حل في المركز الثاني بترتيب المجموعة الثانية، حيث خسر 1 / 2 أمام فنزويلا بالجولة الافتتاحية، قبل أن يتغلب 3 / 1 على جامايكا، ثم تعادل بدون أهداف مع المكسيك، في الجولتين الثانية والثالثة على الترتيب.

ويأمل منتخب الأرجنتين في مواصلة عروضه المثالية في النسخة الحالية للبطولة، بعدما أحرز 5 أهداف، ولم يتلق أي هدف في لقاءاته الثلاثة بمرحلة المجموعات.

وجاءت أهداف الأرجنتين الخمسة خلال الشوط الثاني من عمر مبارياته بالدور الأول، علما بأن أبطال العالم لم يتأخروا في النتيجة بأي مباراة في كوبا أمريكا منذ نصف نهائي المسابقة عام 2019، عندما خسروا صفر / 2 أمام الغريم التقليدي المنتخب البرازيلي.

كما يرغب المنتخب الأرجنتيني في مواصلة سلسلة انتصاراته، بعد فوزه في لقاءاته الثمانية الأخيرة بجميع البطولات، حيث استقبلت شباكه هدفين فقط في تلك السلسلة.

ولم تجد الأرجنتين أي صعوبة في اجتياز منافسيها بدور الثمانية في كوبا أمريكا خلال النسخ الثلاث الأخيرة للمسابقة، حيث أحرز لاعبوها 9 أهداف خلالها ومني مرماها بهدف وحيد.

وخسر المنتخب الأرجنتيني مرة وحيدة فقط بدور الثمانية للبطولة خلال القرن الحالي، وذلك عندما سقط بركلات الترجيح أمام منتخب أوروجواي في نسخة المسابقة التي استضافها الفريق على ملاعبه عام 2011.

ولم يخسر منتخب الأرجنتين، الذي يطمح لبلوغ المربع الذهبي للنسخة الخامسة على التوالي في كوبا أمريكا، أمام نظيره الإكوادوري مطلقا في مبارياتهما الـ16 السابقة التي جرت بينهما بالبطولة، حيث حقق منتخب (راقصو التانجو) 11 فوزا مقابل 5 تعادلات.

ويعود آخر انتصار للأرجنتين على الإكوادور في المسابقة إلى النسخة الماضية، عندما فاز فريق المدرب ليونيل سكالوني 3 / صفر، قبل أن يشق طريقه نحو التتويج باللقب للمرة الـ15 في تاريخه.

وربما تشهد المباراة عودة الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي لمنتخب بلاده، بعدما غاب عن لقاء بيرو بسبب معاناته من إصابة عضلية في ساقه اليمنى، خاصة بعد مشاركته في تدريبات الفريق الجماعية مؤخرا.

وكان ميسي وأليكسيس ماك أليستر وجوليان ألفاريز ورودريجو دي بول من بين العديد من اللاعبين الذين أراحهم سكالوني في الجولة الثالثة، بعدما ضمن تأهل الأرجنتين لدور الثمانية منذ الجولة الثانية بدور المجموعات.

وقد يدفع سكالوني بالمهاجم لاوتارو مارتينيز في التشكيلة الأساسية للأرجنتين أمام الإكوادور، خاصة بعد تألقه اللافت في البطولة وتسجيله 4 أهداف من إجمالي أهداف الفريق الخمسة.

من جانبه، ورغم تراجع منتخب الإكوادور للدفاع في معظم فترات لقائه ضد المكسيك بالجولة الأخيرة من دور المجموعات، حقق هدفه الأساسي بالصعود لدور الثمانية، بفارق الأهداف أمام المكسيكيين، الذين حلوا في المركز الثالث بنفس الرصيد من النقاط.

ويستعد منتخب الإكوادور لتسجيل ظهوره الثاني على التوالي في دور الثمانية بكوبا أمريكا، فيما تعد هذه هي المرة الثالثة التي يصعد خلالها لهذا الدور بالمسابقة خلال النسخ الأربع الأخيرة.

ويحلم الإسباني فيليكس سانشيز، مدرب الإكوادور، بقيادة فريقه للدور قبل النهائي في كوبا أمريكا للمرة الأولى منذ نسخة عام 1993، لاسيما بعد خسارة الفريق لقاءاته الثلاثة الأخيرة بهذا الدور.

وتكبد المنتخب الإكوادوري 6 هزائم خلال آخر 7 لقاءات رسمية جمعته مع منتخب الأرجنتين، فيما يرجع انتصاره الأخير على رفاق ميسي إلى عام 2015، حينما فاز 2 / صفر.

ومن المرجح أن يقود إينر فالنسيا، الهداف التاريخي للإكوادور، هجوم الفريق في المباراة، عقب مشاركته في اللقاء الماضي أمام المكسيك كاملا، بعدما أوقف في المباراة السابقة أمام جامايكا، عقب طرده في اللقاء الافتتاحي للفريق بالمسابقة أمام فنزويلا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: