Close ad

أسامة الأزهري وزير الأوقاف الجديد.. مسيرة حافلة بالإنجازات

3-7-2024 | 13:40
أسامة الأزهري وزير الأوقاف الجديد مسيرة حافلة بالإنجازاتأسامة الأزهري وزير الأوقاف الجديد
شيماء عبد الهادي

تولي الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية وأحد علماء الأزهر الشريف، منصب وزير الأوقاف في حكومة الدكتور مصطفي مدبولي، حيث حلف اليمين الدستورية اليوم خلفًا للدكتور محمد مختار جمعة الذي استمر في منصب وزير الأوقاف لمدة تصل نحو ١١ عامًا.

موضوعات مقترحة

ينظر الكثيرون إلى "الأزهري" صاحب النزعة الصوفية، باعتباره اختيارًا ملبيًا للتطلعات المجتمعية خاصة فيما يتعلق بتعزيز دور المساجد كمراكز لنشر العلم والثقافة الإسلامية. 

كما ينظر إليه باعتباره خطوة لتعزيز دور وزارة الأوقاف في نشر القيم الإسلامية السمحة ومواجهة التحديات الفكرية والدينية في المجتمع، إذ يعد من الشخصيات الدينية البارزة  التي تحظي باحترام وتقدير واسع من قبل العلماء والمثقفين والجمهور العام، والذي اعتاد بدوره ظهور "الأزهري" الإعلامي المتكرر،  بثباته ونبرة صوته الهادئة وابتسامته عبر قنوات فضائية ومحلية لمناقشة الأمور الدينية والفقهية وتوضيحها بشكل مبسط للجمهور العام مما جعله من الشخصيات الدينية المحبوبة والموثوقة بين الناس.

كما يعتبر الدكتور أسامة الأزهري، من الداعين إلى الحوار بين الأديان والثقافات، وله مساهمات في العديد من المبادرات المجتمعية التي تهدف إلى تعزيز التعايش السلمي بين مختلف فئات المجتمع.

النشأة والتعليم

ولد الدكتور أسامة الأزهري، واسمه كاملًا أسامة السيد محمود الأزهري، في الإسكندرية يوم الجمعة 18 رجب 1396 هـ - 16 يوليو 1976م، ونشأ في سوهاج من صعيد مصر، المعروف بتقاليده المحافظة، وكثرة حفاظ القرآن الكريم به.

لعب والده دورًا كبيرًا في تعليمه ونشأته، إذ اعتنى منذ سنوات "الأزهري" الأولي بأن يحفظ القرآن الكريم، وأن ينتظم في صفوف الدراسة الأزهرية، إذ يتوافر التعليم الأزهري الرسمي وغير الرسمي بالصعيد والأقاليم، فضلا عن المحبة البالغة التي يكنها أهل هذا الإقليم والتقدير الذي يبدونه للعلماء، وخاصة الأزاهرة منهم.

وشجع ما قد رأى منه من استعداد للتلقي، ونهم للمطالعة والقراءة، وشغف بالعلم والعلماء، والنظر في سيرهم ودراسة تراجمهم، وعزوفه عن تضييع وقته فيما اعتاد أقرانه فعله من لعب ولهو، مع كثرة ترحاله إلى القرى القريبة والبعيدة، طلبًا لمجالسة العلماء وأصحاب الاهتمامات العلمية على اختلافها.

بدأ أسامة الأزهري،  تعليمه في الأزهر الشريف، وحصل على الشهادة الثانوية الأزهرية.

كما حصل على شهادة العالمية (الدكتوراه) من كلية أصول الدين بمرتبة الشرف الأولى، مع التوصية بالطبع والتداول عام 2011م.

وحصل على درجة الإجازة العالية (الليسانس) من كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف سنة 1999م

وحصل على درجة التخصص (الماجستير) في الحديث الشريف وعلومه من كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية سنة 2005م.

لم يقتصر  أسامة الأزهري ، في تكوينه على ما تلقاه خلال دراسته الأكاديمية الرسمية الأزهرية بل طلب العلوم الشرعية وغيرها من خلال ملازمة ومرافقة أهل كل علم من المتخصصين من أكابر علماء الأزهر الشريف المعمور، ثم عدد من أكابر علماء الشام، واليمن، والمغرب العربي، وقد ذكر عددا منهم في بعض من مؤلفاته كمعجم الشيوخ وأسانيد المصريين وغيرها.


المسيرة الأكاديمية والدعوية


عمل الأزهري، معيدًا بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين والدعوة الإسلامية بأسيوط سنة 2000م، ثم مدرسًا مساعدًا بنفس الكلية سنة 2005م.

كما عمل مدرسًا مساعدًا بكلية أصول الدين والدعوة الإسلامية بالزقازيق. دَرَسَ عددًا من العلوم الشرعية وغيرها دراسة حرة على عدد من العلماء الكبار المتخصصين في علوم: الحديث، والتفسير، وأصول الفقه، والمنطق، والنحو، والعقيدة وغيرها، وحصل على الإجازة من أكثر من ثلاثمائة من العلماء أصحاب الإسناد، من أقطار إسلامية مختلفة. تشرف بالملازمة والمرافقة لعدد من علماء الأزهر الشريف المعمور، ثم عدد من أكابر علماء الشام، واليمن، والمغرب العربي.

كذلك ساهم أسامة الأزهري، في تدريس العديد من المواد الشرعية والفقهية، كما شارك في العديد من المؤتمرات والندوات العلمية في مصر وخارجها، وألقى العديد من المحاضرات التي تهدف إلى نشر الفكر الإسلامي الوسطي.


المؤلفات

1- إحياء علوم الحديث، مقدمات منهجية، ومداخل معرفية (طبع).

2- المدخل إلى أصول التفسير. (طبع)

3- معجم الشيوخ طبع في دار صفا برودكشن نجري سمبيلان، ماليزيا، سنة 1429هـ-2008م.

4- الإحياء الكبير، لمعالم المنهج الأزهري المنير، طبع ضمن منشورات مؤسسة كلام للبحوث والإعلام، في دبي، والذي ترجم إلى الإنجليزية تحت عنوان Towards a Grand Renewal

5- صائد اللؤلؤ، خطوات على طريق بناء الإنسان، الطبعة الأولى سنة 1431هـ-2010م، في شركة الوابل الصيب بالقاهرة، ودار الفقيه في أبوظبي.
6- الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين، دار الفقيه أبو ظبي، الطبعة الأولى سنة 1436هـ – 2015م.

7- أسانيد المصريين، جمهرة في المتأخرين من علماء مصر، وبيان مناهجهم، وسلاسل أسانيدهم، وذكر أسانيدنا إليهم)، قيد النشر في شركة الوابل الصيب للإنتاج والتوزيع والنشر.

8-مؤلف «جمهرة أعلام الأزهر الشريف» وهي عبارة عن موسوعة توثق تراجم علماء الأزهر فى القرنين الرابع عشر والخامس عشر الهجريين، مرتّبة على سنوات الوفيات، من وفيات سنة ١٣٠٠ هجرية «١٨٨٢ ميلادية»، إلى وفيات العام الهجرى ١٤٣٩ «٢٠١٨ ميلادية».


أسامة الأزهري وزير الأوقافأسامة الأزهري وزير الأوقاف
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة