Close ad

بيلاروس: سنرد على العقوبات الأوروبية بتحقيق التنمية وزيادة التعاون مع غالبية دول العالم

2-7-2024 | 15:10
بيلاروس سنرد على العقوبات الأوروبية بتحقيق التنمية وزيادة التعاون مع غالبية دول العالمعلم بيلاروسيا
أ ش أ

وصفت وزارة خارجية بيلاروس العقوبات الاقتصادية التي فرضها الاتحاد الأوروبي على بيلاروس بأنها هزلية وستؤدي في النهاية إلى إضعاف الاتحاد الأوروبي نفسه.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في تصريحات للمتحدث باسم الوزارة أناتولي جلاز نقلتها وكالة أنباء "بيلتا" البيلاروسية تعقيبا على العقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على بيلاروس.

وقال جلاز "إن جميع العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي تشترك في شيء واحد وهو أنها لن تساعد الاتحاد الأوروبي بأي شكل من الأشكال على تحقيق أهدافه المدمرة، وكلما فهم الأوروبيون ذلك بشكل أسرع كلما قل الضرر الذي سيلحق بالشركات الأوروبية"

وأضاف المتحدث البيلاروسي "بالنسبة لنا فإن هذه الإجراءات التقييدية الجديدة لا تدعو للقلق إذ لدينا الكثير من خطط التنمية، والاقتصاد يعمل بشكل جيد، ولدينا الكثير من المشروعات المقبلة".

وأشار جلاز إلى أن بيلاروس تستعد للاحتفال بعيد استقلالها، ومن المقرر أن تنضم إلى منظمة شنغهاي للتعاون كعضو كامل العضوية خلال الأسبوع الجاري، كما تخطط الدولة للقيام بعدد من الزيارات الخارجية رفيعة المستوى وإطلاق برامج طموحة مع الدول التي ترغب في تطوير التعاون متبادل المنفعة مع بيلاروس، مؤكدا أن "مثل هذه الدول تشكل غالبية العالم".

وأضاف أن محاولات قيادة الاتحاد الأوروبي لعرقلة تنميتنا من خلال عقوباتها غير القانونية تبدو هزلية بعض الشيء، ومع ذلك فإن هذه القرارات ستجعلنا أقوى وتنشط تفاعلنا مع الشركاء الرئيسيين وستؤدي في النهاية إلى إضعاف الاتحاد الأوروبي بشكل أكبر"، لأنه يرى أن استمرار الاتحاد الأوروبي في اتخاذ قرارات لا تحظى بدعم الأغلبية العالمية، سيجعله لن يتمكن من المطالبة بأي دور مهم في النظام العالمي الجديد الناشئ.

وقال جلاز "نريد أن نؤكد مرة أخرى أننا لسنا من بدأنا وكل اللوم يقع على عاتق من بدأوا العقوبات، ونرى أنه من أجل تسوية خلافاتنا فمن الأكثر فعالية عدم تبادل القيود بل إجراء حوار وبيلاروس مستعدة له بأي شكل وفي جميع القضايا حتى القضايا الأكثر حساسية". 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة