Close ad

يورو 2024 قد تضع كلمة النهاية لجيل بلجيكا الذهبي

2-7-2024 | 10:03
يورو  قد تضع كلمة النهاية لجيل بلجيكا الذهبي منتخب بلجيكا
الألمانية

في الوقت الذي يدرس فيه دومينيكو تيديسكو، المدير الفني لمنتخب بلجيكا، أسباب خروج فريقه المبكر من بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024)، ترك كيفن دي بروين، نجم المنتخب الملقب بـ(الشياطين الحمر) مستقبله غامضًا مع الفريق.

موضوعات مقترحة

وودع منتخب بلجيكا بطولة أمم أوروبا (يورو 2024)، المقامة حاليا في ألمانيا،عقب خسارته صفر / 1 أمام منتخب فرنسا، في دور الـ16 للمسابقة.

وجاء هدف المباراة الوحيد عبر النيران الصديقة، عقب تسجيل يان فيرتونخن، مدافع المنتخب البلجيكي، هدفًا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 85ِ، لتقتنص فرنسا بطاقة الترشح لدور الثمانية في البطولة، التي توجت بها عامي 1984 و2000، وتضرب موعدًا مع المنتخب البرتغال بمدينة هامبورج، في إعادة لمواجهتهما بنهائي نسخة المسابقة عام 2016، الذي توج به رفاق النجم كريستيانو رونالدو.

وصرح تيديسكو في مؤتمر صحفي عقب المباراة، التي أقيمت بمدينة دوسلدورف الألمانية "بعد ساعة من صافرة النهاية واستقبال هدف عكسي متأخر، من الصعب الخوض في تحليل اللقاء. سنقوم بدراسة كل شيء في أمم أوروبا خلال أسابيع قليلة".

وأضاف تيديسكو الذي ينتهي عقده مع منتخب بلجيكا عام 2026 "من الصعب الخوض في التفاصيل الليلة. رأينا فرنسا تواجه مشاكل دفاعية خلف خطوطهم. كنا نريد اللعب بثلاثة مهاجمين لاستغلال المساحات في دفاع المنافس. كانت هذه هي خطتنا الرئيسية".

وخسرت بلجيكا جميع لقاءاتها الخمس التي جمعتها أمام فرنسا في مختلف المسابقات الكبرى (كأس العالم، أمم أوروبا)، والتي كان من بينها الهزيمة صفر / 1 في قبل نهائي مونديال 2018.

وواصل المنتخب البلجيكي، الذي حل ثالثا في كأس العالم بروسيا قبل 6 أعوام، إحباط جماهيره، التي مازال تشعر بخيبة الأمل من وداع الفريق نسخة المونديال الأخيرة في قطر عام 2022 من مرحلة المجموعات.

وحط منتخب بلجيكا رحاله في ألمانيا دون هزيمة منذ تولى تيديسكو المسؤولية في فبراير 2023، لكنه رحل عن البطولة بعدما ظهر بشكل باهت تماما خلال مشواره بها.

وفشل لاعبو المنتخب البلجيكي في هز الشباك خلال 3 لقاءات من إجمالي 4 مباريات خاضها الفريق بالمسابقة، فيما جاء انتصاره الوحيد في البطولة على حساب نظيره الروماني، بعدما تغلب عليه 2 / صفر بمرحلة المجموعات.

وأكد تيديسكو "لقد ضغطنا بقوة على سلوفاكيا ورومانيا، وأوكرانيا أيضا في مبارياتنا بالدور الأول، لكن اللاعبين كانوا في أذهانهم أنهم إذا استقبلوا هدفًا واحدًا، فسوف يودعون البطولة. أعتقد أن عودة (روميلو) لوكاكو إلى منزله دون هدف بالمسابقة بعد الأداء الجيد الذي قدمه يعد أمرا مؤسفا".

وكان بإمكان لوكاكو أن يضع اسمه بقائمة هدافي يورو 2024، لكن أهدافه الثلاثة التي سجلها خلال مسيرته بالبطولة، قامت تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) بإلغائها.

وبدت يورو 2024 بمثابة رمية نرد أخيرة للجيل الذهبي لمنتخب بلجيكا، حيث أصبح نجوم الفريق، وفي مقدمتهم دي بروين ولوكاكو، الآن في الثلاثينيات من عمرهم.

وردا على سؤال حول اعتزاله الدولي المحتمل، قال دي بروين: "يجب أن أستوعب الأمر أولا".

وفي هذا الصدد، شدد تيديسكو: "إنه يعرف مدى أهميته. إنه يعرف رأيي. من الصعب الآن بعد المباراة أن أسأل كيفن دي بروين هذا النوع من الأسئلة".

أكد دي بروين "لقد قمت بكل ما في وسعي لمساعدة الفريق"، والاستمرار في البطولة حتى دور الثمانية على الأقل.

وكشف نجم مانشستر سيتي الإنجليزي "لم يكن هذا ما أردناه، لكن رغم أننا لم نكن أحد المنتخبات المرشحة لإحراز اللقب، فإنني أعتقد أننا خذلنا أنفسنا في مواجهة سلوفاكيا"، في إشارة لخسارة الفريق الصادمة صفر / 1 أمام السلوفاكيين في الجولة الأولى بدور المجموعات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: