Close ad

حكم الحلف على فعل شيء والتراجع عنه؟ أمين الفتوى يجيب

1-7-2024 | 21:27
حكم الحلف على فعل شيء والتراجع عنه؟ أمين الفتوى يجيب الشيخ إبراهيم عبد السلام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية

أجاب الشيخ إبراهيم عبد السلام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن سؤال حول: "والدى حلف على أمر واضطر للتراجع فيه بسبب ظروف، ما حكم من حلف على شيء ثم تراجع عنه"؟ 

موضوعات مقترحة

وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال حلقة برنامج "فتاوى الناس"، المذاع على قناة "الناس"، اليوم الإثنين: "عندنا في باب الإيمان أنه لا يستحب أن الإنسان يكثر من الحلف، ربنا سبحانه وتعالى قال فى كتابه العزيز: (وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُم)".

وأضاف: "طيب اللي حلف على شيء إما في المستقبل أو في الماضي، اللي بيتحالف على شيء في الماضي كان كاذبا كثيرا من الكبائر، لابد أن يتوب إلى الله سبحانه وتعالى وهو ما يسموه يمين الغموس، لكن اللي بيحلف على يمين في المستقبل أن هو هيعمل كذا، وبعدين لم يكن أو لم ييسر له ذلك فيجوز أنه يستغفر إذا لم يستطع أن يحقق أو رأي الحاجة اللي هيعملها دي ليست في المصلحة أو ربما تعمل ضررا من قطيعة الرحمة بينه وبين أخوه أو كذا فمفيش مشكلة إن هو لا يعملها، ويعمل كفارة يمين إطعام 10 مساكين أو كسوتهم أو صيام ثلاثة أيام".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة